الشريط الأخباري

ممثلون عن قوى المعارضة الوطنية: ندعم أي وفد يتم اختياره من المعارضة السورية “قائمة صوت الداخل” بشأن التوصل لحل سياسي للأزمة

دمشق-سانا

رحب ممثلون عن عدد من الأحزاب والهيئات والقوى السياسية التي شاركت في مؤتمر قوى المعارضة الوطنية تحت عنوان “صوت الداخل” بالقرار الدولي رقم 2254 الصادر عن مجلس الأمن بشأن التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية “على الرغم من تحفظ الجميع على الصيغ العمومية والمبهمة في بعض الأماكن”.

وجاء في بيان لحزب الشباب الوطني السوري تلقت سانا نسخة منه اليوم أن الممثلين أعربوا عقب اجتماع لهم أمس في مقر الأمانة العامة للحزب عن “دعمهم لأي وفد يتم اختياره من المعارضة السورية قائمة صوت الداخل المنتخبة في اللقاء الذي عقد تحت عنوان صوت الداخل للمشاركة في أي مفاوضات مع الحكومة”.

واتفق المشاركون في الاجتماع على “تواصل اللقاءات والاجتماعات للوصول لهيئة استشارية تمثل المعارضة السورية لقاء صوت الداخل”.

ووافق مجلس الأمن الدولي يوم الجمعة الماضي بالإجماع على القرار رقم 2254 بشأن التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية كانت اتفقت عليه أطراف “المجموعة الدولية لدعم سورية” التي اختتمت أعمالها في نيويورك يوم الجمعة الماضي حيث يوءكد القرار بأن السوريين هم من يحددون مستقبل بلادهم بأنفسهم دون أي تدخل خارجي وأن التنظيمات الإرهابية خارج أي عملية سياسية.

وكان عدد من قوى المعارضة الوطنية نظمت مؤتمر صوت الداخل في التاسع من شهر كانون الأول الجاري وأكدت أن أي عملية سياسية يجب أن تنطلق من مفهوم ومبدأ مواجهة الإرهاب التكفيري وعودة الأمن إلى سورية دولة موحدة علمانية سيدة في قرارها المستقل.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)