الشريط الأخباري

المالية خلال 2015.. جهود متواصلة لتشجيع الاستثمار ومكافحة التهرب الضريبي وترشيد الإنفاق

دمشق-سانا

ركزت وزارة المالية خلال عام 2015 على تنفيذ خططها الهادفة لتحقيق التوازن بين ضبط الأداء المالي وخفض عجز الموازنة وبين تحفيز الاقتصاد ومكافحة التهرب الضريبي وإنجاز سياستها المالية السنوية بما فيها من مبادئ وقواعد تضمن ترشيد الإنفاق وزيادة الموارد الضريبية
بالتوازي مع عملية تشجيع الاستثمار.

وبعد انخفاض السيولة الذي شهدته الأعوام الماضية بدأ قطاع المصارف بالتعافي خلال عام 2015 حيث ظهر تحسن ملحوظ وارتفاع في معدلات الإيداعات والسيولة بلغت نسبها 38 بالمئة في المصرف التجاري و35 بالمئة في التوفير و33 بالمئة في العقاري.

ووفقا لهذه المؤشرات التي ظهرت على قطاع المصارف قامت وزارة المالية وبموافقة من مصرف سورية المركزي باستئناف منح القروض التشغيلية لتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتحديدا في قطاعات الإنتاج الزراعي والصناعي والحرف اليدوية التقليدية.

أما في قطاع التأمين فبلغت أقساط التأمين كافة خلال النصف الأول من هذا العام 922ر9 مليارات ليرة سورية حقق فرع التأمين الصحي منها ما نسبته 7ر55 بالمئة من إجمالي السوق تلاه فرع التأمين الإلزامي بنسبة 20 بالمئة وجاء تأمين السيارات الشامل بالمرتبة الثالثة بنسبة 7ر8 بالمئة أما النسبة المتبقية فكانت من نصيب شركات التأمين الخاصة.

وفي إطار جهودها لضمان استيفاء الرسوم وتأمين المداخيل عبر الرسوم الجمركية والضرائب وغيرها من الرسوم الأخرى درست الوزارة آليات استيفاء رسم الانفاق الاستهلاكي على الذهب في حين تم تفويض وزير المالية بموجب القانون رقم 9 لعام 2015 بمنح سلف من أموال الخزينة الجاهزة لتأدية بعض النفقات الضرورية والعاجلة بناء على اقتراح اللجنة الاقتصادية بقرار من مجلس الوزراء.

وأقامت الوزارة ضمن خطتها ورشات عمل ودورات تدريبية متنوعة التخصصات فعقدت ورشة عمل لمناقشة مشروع التنمية الإدارية بوزارة المالية وافتتحت دورة تدريبية على أعمال محاسبي إدارة من حملة الإجازة في الاقتصاد والحقوق بدمشق للعاملين لدى مديريات ماليات دمشق وريف دمشق وطرطوس وحمص والعاملين في مديريات الإدارة المركزية لوزارة المالية والعاملين لدى رئاسة مجلس الوزراء.. المكتب المركزي للإحصاء ومجلس الشعب.

وبهدف تطوير المهارات والخبرات في الشأن العقاري ورفد المؤسسات بكوادر مدربة ومؤهلة أعلنت هيئة الإشراف على التمويل العقاري التابعة للوزارة عن بدء قبول الطلبات للحصول على شهادة خبير تقييم عقاري للناجحين في اختبار نيل الشهادة المذكورة كما أعلنت المؤسسة العامة السورية للتأمين عن إجراء مسابقة لتعيين عدد من المواطنين للعمل في فروع المؤسسة.

ولتحقيق الهدف ذاته افتتحت الوزارة دورة باختصاص مراقب دخل في الهيئة العامة للضرائب والرسوم وأجرت امتحانا لنيل شهادة محاسب قانوني كما أعلنت الهيئة العامة للضرائب والرسوم عن إجراء مسابقة لتعيين موظفين من مختلف الفئات.

وبغية التخفيف على المكلفين ضريبيا أصدرت الوزارة خلال العام الجاري قرارا يقضي بتقسيط ضرائب المكلفين في المناطق المتضررة كما توصلت مع وزارة السياحة واتحاد غرف السياحة إلى اتفاق للمكلفين ضريبياً من أصحاب المنشآت السياحية.

وأنجزت الوزارة الموازنة العامة للدولة لعام 2016 بمبلغ إجمالي قدره 1980 مليار ليرة سورية توزعت إلى اعتمادات للعمليات الجارية بمبلغ 1470 مليار ليرة واعتمادات للعمليات الاستثمارية البالغة 510 مليارات ليرة منها 50 مليار ليرة للإعمار واعادة التأهيل في حين قدر
مبلغ الدعم الاجتماعي في الموازنة ب25ر973 مليار ليرة.

وقامت الوزارة برعاية المؤتمر التخصصي الأول للمصارف والتأمين الذي هدف إلى تنشيط دور المصارف العامة والخاصة وشركات التأمين في تعزيز صمود الاقتصاد السوري وعملية إعادة البناء والإعمار ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وسيم العدوي

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA)