الشريط الأخباري

وزارة الدفاع الروسية تحذر أنقرة من العواقب المحتملة لأي عمل عسكري ضد جنودها

موسكو-سانا

حذرت وزارة الدفاع الروسية النظام التركي من العواقب المحتملة لأي عمل عسكري ضد الجنود الروس عقب اقتراب سفينة صيد تركية من سفينة حراسة روسية في بحر إيجة في وقت سابق اليوم.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان نقله موقع روسيا اليوم إن “سفينة الحراسة الروسية سميتليفي اضطرت لإطلاق أعيرة نارية لمنع التصادم مع سفينة صيد تركية في بحر إيجه” مشيرة الى أن نائب وزير الدفاع الروسي أناتولي أنطونوف استدعى الملحق العسكري بالسفارة التركية في موسكو الأميرال أحمد غيونيش إلى مقر الوزارة على وجه السرعة على خلفية الحادثة حيث “تم الإيضاح له بشكل صارم العواقب الكارثية المحتملة للإجراءات المتهورة من قبل السلطات في أنقرة ضد الوحدات العسكرية الروسية المكلفة بمهمة مكافحة الإرهاب الدولي في سورية”.

وأضافت الوزارة أنه تم “استدعاء غيونيش على وجه الخصوص للإعراب عن قلقنا العميق من الأعمال الاستفزازية من قبل الجانب التركي فيما يتعلق بالسفينة الروسية” مشيرة إلى أن الملحق العسكري التركي وعد بنقل وجهة النظر الروسية فورا إلى السلطات في بلاده.

وأوضحت الوزارة أن سفينة الحراسة الروسية كانت على مسافة 22 كم من جزيرة ليمونس اليونانية في المنطقة الشمالية من بحر إيجه عندما كشف طاقمها صباحا سفينة تركية على بعد 1000 متر بحري تقترب من الجانب الأيمن للسفينة التي كانت راسية بينما تجاهلت السفينة التركية جميع محاولات الطاقم الروسي للاتصال اللاسلكي وبالإشارات الضوئية وقنابل الإنارة بها وعند اقتراب سفينة الصي050د التركية من السفينة الروسية على مسافة نحو 600 متر أطلقت السفينة الروسية أعيرة نارية على مسار سير السفينة التركية على مسافة لا تسمح على الإطلاق بإصابتها بهذه الأعيرة وذلك بهدف تفادي اصطدام السفينتين.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن السفينة التركية غيرت مسارها بسرعة بعيد إطلاق الأعيرة النارية التحذيرية وتابعت سيرها على مسافة 540 مترا دون أن تحاول الاتصال بالسفينة الروسية.

يذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر خلال ترؤسه اجتماعا لقيادة وزارة الدفاع الروسية اول أمس بالرد الفوري على أي تهديد للقوات الروسية وذلك على خلفية إسقاط النظام التركي قاذفة سو24 الروسية في الأجواء السورية الشهر الماضي الأمر الذي وصفه بوتين بأنه “طعنة في الظهر”.

إطلاق صاروخ “بروتون ام” يحمل جهازا للأغراض العسكرية ووصوله إلى مدار الأرض بنجاح

من جهة أخرى أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق الصاروخ الناقل بروتون إم اليوم من قاعدة بايكونور الفضائية وانجز بنجاح مهمة نقل جهاز للأغراض العسكرية إلى مدار الارض.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن المكتب الصحفي للوزارة قوله إنه “تم وضع جهاز فضائي للأغراض العسكرية في مدار الأرض بنجاح” مضيفا أن الجهاز طور في مركز غيرمان تيتوف التجريبي الفضائي الرئيسي للقوات الجوية الفضائية الروسية.

وأضحت الوزارة انه تم نقل الجهاز الفضائي إلى المدار بواسطة جسم التسارع /بريز إم/ ثم تم تسليم التحكم به للآليات الأرضية للقوات الجوية الفضائية والتي تقوم بالتحكم به أثناء التحليق المداري مشيرة الى أن عملية إزاحة الجسم المتسارع عن مدار الجهاز الفضائي تمت بنجاح أيضا.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).