ايران تقدم للأمم المتحدة مسودة محدثة لمشروع قرار “عالم خال من العنف والتطرف”

طهران-سانا

قدم مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة غلام علي خوشرو مسودة محدثة لمشروع قرار تبنته بلاده وقدمته قبل عامين في أعمال الدورة ال 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان “عالم خال من العنف والتطرف” وتمت المصادقة عليه بالإجماع.

وقال خوشرو في كلمة له خلال اجتماع الجمعية العامة إن “إجماع الدول ودعمها لمشروع القرار المقترح من قبل إيران يؤكد ضرورة مبادرة المنظمة الدولية للتصدي لتحدي العنف والتطرف العنفي في العالم” معتبرا أنه في عالم اليوم الذي لا تعرف التهديدات الإرهابية حدودا جغرافية فإن السبيل الوحيد لمواجهة هذا التحدي هو تضافر جهود المجتمع الدولي.

وشدد خوشرو على أنه لا مكان للتطرف الديني في الأديان السماوية كافة محذرا من أن “تأجيج نيران التمييز وإثارة الكراهية واتهام اتباع الأديان الأخرى لا نتيجة له سوى تقوية أفكار الإرهابيين العمياء والمتسمة بالعنف”.

و لفت خوشرو إلى الأعمال الإرهابية التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية في سورية والعراق والأعمال الشنيعة التي ارتكبت مؤخرا في باريس وبيروت ومصر وأنقرة وأمريكا ونقاط أخرى مشددا على ضرورة أداء دور أكثر جدية من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في التعامل مع هذه القضية.

وأشار خوشرو إلى أن الحوار والاعتدال والتسامح وحقوق الإنسان تعد السبيل الأنجع لمواجهة التطرف وقال “إن ظاهرة التطرف تسعى لحرف الأديان وسوق الفكر البشري نحو الدمار والموت ولهذا السبب فإن المشاركة العالمية واتخاذ الإجراءات المؤثرة من جانب جميع الدول في التصدي لأرضيات نمو وتقوية التطرف في المجتمعات باتا الآن ضرورة لا تنكر”.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة وافقت بالأكثرية في 19 كانون الأول عام 2013 على مقترح الرئيس الإيراني حسن روحاني لمواجهة العنف والتطرف في العالم .

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

انخفاض بأعداد الوفيات والإصابات جراء كورونا في إيران

طهران-سانا أعلنت وزارة الصحة الإيرانية تسجيل 18حالة وفاة و1421 إصابة جديدة بفيروس كورونا