الشريط الأخباري

ولايتي: لا يحق لأي جهة التدخل بالشأن السوري والشعب السوري من يقرر مستقبله بنفسه

طهران-سانا

أكد مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي أن “الرئيس السوري بشار الأسد خط أحمر لإيران لأنه الرئيس الشرعي والقانوني المنتخب من قبل الشعب السوري الذي هو من يقرر مستقبله بنفسه ولا يحق لأي دولة أو جهة التدخل في الشأن السوري”.

وقال ولايتي في برنامج بث مساء اليوم من القناة الثالثة للتلفزيون الإيراني “إن ايران لن تترك الرئيس السوري بشار الأسد في ميدان الحرب ولا في ميدان السياسة” لافتا إلى حضور الجمهورية الاسلامية الايرانية في المفاوضات السياسية بشأن سورية.

وفيما يتعلق بزيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى طهران أشار ولايتي إلى إطلاعه الرئيس بشار الأسد والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله على الموضوعات التي بحثها الرئيس الروسي في إيران.

وأضاف مستشار قائد الثورة الاسلامية الإيرانية “إننا سنشهد قريبا التحاق بعض الدول على مستوى القوى الكبرى بمحور المقاومة .. على سبيل المثال الصين التي تخشى توغل الفكر الوهابي في المناطق التي يقطنها المسلمون”.

ولفت ولايتي إلى تصريحات الرئيس التركي وقال “فيما يخص تحذير أردوغان للرئيس الايراني على كل شخص أن يعرف حجمه حين يتحدث”.

وكان أردوغان قد أدلى بتصريحات قال فيها “إنه حذر في اتصال مع روحاني إيران من مواكبة الاتهامات الروسية لأنقرة بشرائها النفط من (داعش)”.

وقال مستشار قائد الثورة الاسلامية إن من مسؤولية ايران الحد من التوتر القائم بين روسيا وتركيا وليس من المصلحة اضافة توتر الى التوترات التي تشهدها المنطقة كما أنه “ليس مناسبا استمرار التوتر بين روسيا وتركيا ولن نكون مع أي منهما”.

و أشار إلى أن الروس قدموا وثائق تثبت بيع النفط من تنظيم “داعش” الإرهابي لتركيا وليس من حاجة لوثائق أخرى قائلا: “إن اميركا راعية لمصالح (داعش) وعلى تركيا ألا تصب الزيت على نار أميركا والصهاينة”.
وأكد ولايتي أن الأمريكيين يقصفون “داعش” في حال اقتربت من الخطوط الحمراء الامريكية أما عندما احتلت الموصل امام أنظار الامريكيين فلم يحركوا ساكنا.

وأضاف إنهم ومنذ اليوم الأول الذي تحدثوا فيه عن “الشرق الأوسط الكبير” كان هدفهم تفتيت الشرق وقدا بدوءوا من ليبيا ومن ثم وصلوا سورية والعراق واليوم نرى ماذا يفعلون في اليمن داعيا دول الجوار إلى أن تكون لها مواقف بعيدة النظر وان لا تصب البنزين على النار التي أشعلتها امريكا في المنطقة.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

 https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …