صعب: المؤامرة الامبريالية ضد فنزويلا تتقاطع مع المؤامرة ضد سورية وفلسطين- فيديو

دمشق-سانا

أكد سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية في دمشق عماد صعب “أن المؤامرة الإمبريالية التي تقودها الولايات المتحدة وأتباعها في العالم ضد فنزويلا تتقاطع إلى حد كبير مع المؤامرة المدبرة ضد سورية وفلسطين” وذلك عقب تسلمه اليوم بيانا تضامنيا من أعضاء ملتقى فلسطين الثقافي بالاتحاد العام للكتاب والصحفيين الفلسطينيين.

وأوضح السفير صعب في مؤتمر صحفي “أن المحاولات الأمريكية المستميتة لضرب الأمن والاستقرار في فنزويلا تأتي نتيجة وقوف القيادة والحكومة والشعب الفنزويلي إلى جانب الشعوب المضطهدة في العالم ولاسيما الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة”.

وبين السفير صعب أن بلاده تعلم حقيقة ما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة من قتل ممنهج ينفذه الكيان الصهيوني بحق الفلسطينيين وخاصة في القدس المحتلة مبينا أن “جنود الاحتلال يقتلون بدم بارد الأطفال الفلسطينيين الذين يتظاهرون للمطالبة بحقوقهم بينما تقوم وسائل الإعلام الإمبريالية بتصوير الطفل على أنه إرهابي وجندي الاحتلال على أنه في حالة دفاع شرعي”.

وفيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية المرتقب إجراؤها في السادس من الشهر الجاري في فنزويلا أكد السفير صعب أن الشعب الفنزويلي مصمم على ممارسة حقه الانتخابي بإرادة صلبة وحرة ونزيهة ليختار ممثليه في البرلمان رغم “محاولات المعارضة الفنزويلية تخريب الانتخابات وضرب الاستقرار” مبينا أن هذه الانتخابات تمثل “أفضل طريقة لمواجهة المحاولات الإمبريالية لخلق العنف والتدخل بالشؤون الداخلية لفنزويلا”.

وشدد السفير صعب على أن القوات المسلحة الفنزويلية والشرطة والأمن وكذلك الشعب الفنزويلي مستعدون لاحتواء أي حالة من حالات الشغب والتخريب في يوم إجراء الانتخابات موضحا أن “الحكومة الفنزويلية وجهت بالتعامل مع هذه الحالات دون استعمال العنف وبأقل الخسائر الممكنة”.

وفي بيانهم أكد أعضاء ملتقى فلسطين الثقافي بالاتحاد العام للكتاب والصحفيين في سورية دعمهم وتضامنهم مع جمهورية فنزويلا البوليفارية
وتأييدهم للشعب والحكومة والقيادة الفنزويلية في سياساتهم الحكيمة لإكمال مسيرة الثورة البوليفارية على خطا الرئيس الراحل أوغو تشافيز في تضامنه مع قضية الشعب الفلسطيني العادلة.

وأعرب الأعضاء عن أملهم بأن تحقق الحكومة الفنزويلية الفوز والنجاح في الانتخابات البرلمانية المرتقبة لإكمال الإنجازات التي بدأتها الثورة البوليفارية العظيمة في فنزويلا.

من جانبه أكد الكاتب فضيل حلمي عبد الله رئيس الملتقى أن الثورة البوليفارية قدمت الدعم الكثير للقضية الفلسطينية مبينا أن الشعب
الفلسطيني ومع اقتراب الاستحقاق الانتخابي المهم في فنزويلا “يقف إلى جانب الشعب الفنزويلي ويرفض أي تدخل خارجي في سياسته الداخلية”.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

انظر ايضاً

سفير فنزويلا بدمشق يؤكد حتمية انتصار سورية في حربها على الإرهاب

طرطوس-سانا بحث محافظ  طرطوس صفوان ابو سعدى اليوم مع سفير جمهورية فنزويلا البوليفارية بدمشق عماد …