الشريط الأخباري

وفد عشائري وديني يزور سفارة العراق بدمشق-فيديو

دمشق-سانا

زار وفد عشائري وديني اليوم السفارة العراقية في دمشق تقديراً لمواقف العراق تجاه الشعب السوري وتأكيداً على الموقف الواحد من الهجمات الإرهابية التكفيرية التي يتعرض لها البلدان.

وأكد الشيخ نواف طراد الملحم أمين عام حزب الشعب أن العراق وسورية يتصدان اليوم للعدو ذاته والزيارة تأتي تعبيراً عن امتنان الشعب السوري لشقيقه العراقي لوقوفه إلى جانبه في محنته وتوطيداً لروابط المحبة بين البلدين.

وأشار الشيخ محمد العمري أمين سر الملتقى الشعبي الفلسطيني ورئيس لجنة المصالحة الشعبية الفلسطينية إلى عمق الروابط الوطنية والشعبية بين العراق وسورية وفلسطين ووقوفهم معاً ضد العدو الصهيوأمريكي الذي يسعى إلى تفكيك الروابط المجتمعية بين الشعوب العربية.

بدوره عبر الشيخ فايز عبد الرحمن الشيخ نامس أن الشعبين السوري والعراقي أخوة في المصير والإنسانية مشدداً على أن النصر ضد الإرهاب قريب في الساحات العراقية والسورية.

من جانبه أوضح الوزير المفوض في السفارة العراقية رياض حسون الطائي أن من واجب العراق الوقوف إلى جانب سورية حكومة وشعباً في حربها ضد تنظيم داعش الإرهابي وكل التنظيمات التي تحمل أفكارا متطرفة مستهدفة شعوب المنطقة العربية ولا تمت للإسلام بصلة مؤكداً أن الشعب السوري هو من يحدد مصير مستقبله ولا يملى عليه من الخارج وموقف العراق الوقوف إلى جانب الحق والشعب السوري لتحقيق أهدافه وبناء مستقبله .

وتأتي الزيارة ضمن سلسلة زيارات يقوم بها الوفد لعدد من السفارات لشكر الدول الصديقة التي وقفت إلى جانب الشعب السوري في محنته وتصديه للإرهاب ومنها الروسية والصينية والفنزويلية.