باحث سياسي نمساوي: ما يسمى الربيع العربي أنتج الفوضى والفشل والإرهاب الذي وصل إلى أوروبا

فيينا-سانا

أكد الباحث السياسي النمساوي شتيفان هاديرر أن ما يسمى الربيع العربي أنتج الفوضى والفشل والإرهاب الذي وصل إلى أوروبا.

وقال هاديرر في مقال نشرته صحيفة فينر تسايتونغ النمساوية اليوم “إن الربيع العربي فشل ومخلفاته أنتجت الإرهاب والفوضى وموجات المهاجرين غير الشرعيين التي بدأت تصل إلى عقر الدار الأوروبية وشكلت أزمة كبيرة فيها”.

وأضاف هاديرر “إن الأزمة في سورية لقنت الأوروبيين درسا أظهر مدى التقصير الذي يعانيه اتحادهم جراء عدم اكتراثه بقضايا دول الجوار وما يمكن ان تشكله من أزمات على القارة الأوروبية”.

ورأى هاديرر أن النظام التركي استغل الازمة في سورية كورقة سياسية عبر السماح للمهاجرين بالسفر الى اوروبا للضغط على الاتحاد الاوروبي وتحقيق مكاسب مادية وتنازلات سياسية لافتا إلى أن رجب أردوغان سعى قبل الانتخابات لتحقيق مكاسب داخلية له ولحزبه من أجل تحسين صورته وخاصة أن المعارضة اتهمته مرارا بدعم تنظيم “داعش” الإرهابي في سورية واعلانه الحرب على الدولة السورية.

وختم هاديرر بالقول “إن اردوغان قام باستغلال قضية المهاجرين واللاجئين لمصلحتة الشخصية والسياسية وإن حلف الناتو والاتحاد الأوروبي لم يمارسوا عليه أي ضغوط سياسية لوقف تمدد الارهاب ومراقبة حدوده في الوقت الذي كان من المفضل له المساهمة في احلال السلام في الجوار التركي ومنطقة الشرق الوسط “.

انظر ايضاً

لأكثر من سبعين عاماً مجازر الاحتلال العنصرية متواصلة

دمشق-سانا ما يزيد على سبعين عاماً مضت لا يزال الاحتلال الإسرائيلي يمعن في ممارساته الوحشية …