الشريط الأخباري

مقتل فتى تركي برصاص شرطة نظام أردوغان في ديار بكر شرق تركيا

أنقرة-سانا

قتل فتى تركي برصاص شرطة نظام أردوغان في مدينة بيسميل التابعة لمحافظة دياربكر بشرق تركيا.

وقالت صحيفة أفرنسل التركية إن “قوات الأمن التركية شنت هجوما عنيفا على مدينة بيسميل عقب إلغاء حظر التجوال الذي فرضته السلطات المحلية على عدد من الأحياء في المدينة أمس “مشيرة إلى أن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي في الهجمات التي شنتها على المدينة ما أسفر عن مقتل الفتى برات جوزل الذي كان يجلس في متنزه.

وقتلت فتاة في التاسعة من عمرها وأصيب 5 آخرون بجروح إثر إلقاء الشرطة قنبلة على منزل فى المدينة أمس.

إلى ذلك أرسلت القوات المسلحة التركية تعزيزات عسكرية تعتبر الاكبر من نوعها خلال السنوات الاخيرة الى محافظة ديار بكر.

وأشارت صحيفة سوزجو التركية إلى أن التحرك العسكري في جنوب شرق تركيا ازداد مؤخرا بشكل ملحوظ لافتة إلى نقل عدد كبير من المركبات المدرعة والدبابات من محافظة شانلي اورفا جنوب شرق تركيا الى محافظة ديار بكر أمس.

يذكر أن نظام أردوغان يمارس ألاعيب قذرة في شرق وجنوب شرق تركيا بهدف الفوز في الانتخابات التشريعية المقبلة.

مقتل جنديين وشرطي في هجومين منفصلين في جنوب شرق تركيا

من جهة أخرى قتل جنديان تركيان وأصيب ثلاثة آخرون إثر انفجار قنبلة بآليتهم في إقليم سمدنلي بمحافظة هكاري جنوب شرق تركيا.

وأوضح الجيش التركي كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن الجنديين قتلا بانفجار قنبلة وضعت بجانب الطريق.

بدورها لفتت مصادر إعلامية تركية إلى انفجار قنبلة أخرى وضعت على الطريق في محافظة بتمان جنوب شرق تركيا لدى مرور آلية للشرطة ما أدى إلى مقتل شرطي وإصابة ثمانية آخرين.

وكان نظام أردوغان أجج الوضع في هذه المنطقة بشنه هجوما واسع النطاق نهاية تموز الماضي بدعوى “محاربة الإرهاب” حيث قتل حتى الآن 150 جنديا وشرطيا تركيا في هجمات انتقامية نسبت لحزب العمال الكردستاني مقابل مقتل 1300 من عناصر الحزب المذكور.