قوات الاحتلال تقمع المظاهرات المنددة بالاعتداءات على الأقصى

القدس المحتلة-سانا

قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي المظاهرات التي خرجت اليوم في القدس المحتلة ومدن فلسطينية عدة نصرة للمسجد الاقصى الذى صعدت قوات الاحتلال اعتداءاتها الهمجية وانتهاكاتها لحرماته طوال الأيام الماضية ما ادى الى وقوع عدد من الاصابات.

ونقلت وسائل اعلام فلسطينية عن مصادر محلية قولها.. ان “عشرات المصلين الفلسطينيين تصدوا لقوات الاحتلال الإسرائيلي قبيل أداء صلاة الجمعة في مناطق متفرقة من مدينة القدس المحتلة” مضيفة.. ان العشرات من سيارات القوات الخاصة الاسرائيلية احتشدت في محيط ساحة البراق وباب المغاربة الخارجي.

واعتقلت قوات الاحتلال فلسطينيا عند باب العامود بعد تعرض قواتها لإلقاء الحجارة في المنطقة كذلك قمعت قوات الاحتلال مظاهرات خرجت في الخليل ونابلس ورام الله في الضفة الغربية نصرة للأقصى.

وألقت قوات الاحتلال الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية باتجاه مئات المشاركين في مظاهرة بمدينة الخليل ما أدى إلى إصابة عدد من الفلسطينيين بينهم نساء بالاختناق والإغماء كما اعترضت قوات الاحتلال مظاهرة اخرى خرجت نصرة للأقصى في مخيم قلنديا شمال القدس قبيل وصولها للحاجز المقام جنوب المخيم وأمطرتها بالقنابل الغازية ما ادى الى وقوع 8 اصابات وقمعت المتظاهرين في مخيم الجلزون واطلقت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع باتجاههم.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي صعدت اعتداءاتها على المسجد الأقصى خلال الأسبوع الماضي واقتحمته بشكل وحشى من جهة باب المغاربة وقامت بتحطيم بوابات الجامع القبلي التاريخية واعتدت على المعتكفين فيه عبر اطلاق وابل من القنابل الصوتية الحارقة والغازية والسامة والاعيرة المطاطية.

وفجر اليوم حولت قوات الاحتلال مدينة القدس القديمة المحتلة الى ما يشبه الثكنة العسكرية في اطار اجراءاتها التصعيدية القمعية التي تستهدف المدينة ومقدساتها وتحسبا لاندلاع الاحتجاجات المنددة بالاعتداءات الوحشية الاسرائيلية على المسجد الاقصى كما فرضت قيودا مشددة على الصلاة في المسجد اليوم.

وذكرت وسائل اعلام محلية ان الاف الفلسطينيين أدوا صلاة الجمعة في الطرقات والشوارع والبوابات القريبة من البلدة القديمة في القدس المحتلة بفعل إجراءات الاحتلال الاسرائيلي التي منعت الرجال دون سن الـ  40 عاما من أداء الصلاة في الاقصى.

يأتي ذلك رغم دعوة مجلس الامن الدولي في بيان له فجر اليوم إلى “تجنب الأعمال الاستفزازية” والسماح للمصلين المسلمين بالمسجد الاقصى بالقيام بعبادتهم بعيدا عن العنف والتهديدات والاستفزازات.

في غضون ذلك أصيب طفل فلسطيني بالرصاص الحى والعشرات باختناق جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية السلمية الرافضة للاستيطان والمطالبة بفتح الطريق الرئيس للقرية والمغلق منذ اكثر من 14 عاما لمصلحة مستوطني مستوطنة “قدوميم” الجاثمة على أراضي القرية.

ونقلت وكالة “وفا” عن منسق الحملة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي قوله.. إن “قوات الاحتلال اطلقت الرصاص الحى والمطاطي وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين ما أدى إلى اصابة طفل بالرصاص الحى في قدمه والعشرات بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع”.

كما أصيب فلسطينيون ومتضامنون بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة قرية بلعين الأسبوعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري التي انطلقت اليوم تحت شعار “نصرة الأقصى والأسرى”.

انظر ايضاً

قوات الاحتلال تعتقل 15 فلسطينياً في الضفة الغربية

القدس المحتلة-سانا اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم 15 فلسطينياً في الضفة الغربية.