الشريط الأخباري

إدانات للتفجيرين الإرهابيين بالسويداء: الاحتلال يشيع الفتن

بيروت-سانا

أدان شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز في لبنان نصر الدين الغريب التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا محافظة السويداء اليوم وقال “نستنكر بشدة هذه الأعمال الإرهابية التي عودنا عليها الاحتلال الإسرائيلي في كل وقت وهو يسهر دائماً على إشاعة الفتن في الأمة العربية وخاصة في سورية التي تحملت وزراً كبيراً من الأحداث وما زالت تتحمل”.

وقال الشيخ الغريب في تصريح له اليوم إن الشعب العربي السوري هو شعب جبار ويدافع عن الأمة وقدم الشهداء ونحن نقف إلى جانبه في وجه كل ما يتعرض له من إرهاب معربا عن شكره للمقاومة الوطنية اللبنانية لوقوفها إلى جانب سورية وشعبها في هذه المحنة.

وأضاف الشيخ غريب “أبناؤنا في جبل العرب كلهم يقفون إلى جانب الدولة ومع قيادة الرئيس بشار الأسد العادلة الذي نراه ساهراً على مصلحة سورية وشعبها”.

ودعا الشيخ الغريب أبناء جبل العرب إلى الوقوف إلى جانب الدولة التي تسعى لحمايتهم وحماية سورية التاريخ والبطولة مقدما تعازيه للشهداء ومتمنيا الشفاء للجرحى.

أرسلان: الإرهاب التكفيري بات يهدد المنطقة بكل مكوناتها الدينية والوطنية والتاريخية

بدوره استنكر رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني طلال أرسلان التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا محافظة السويداء اليوم موضحا أن الإرهاب التكفيري الذي ضرب المحافظة بات يهدد المنطقة بكل مكوناتها الدينية والوطنية والتاريخية.

واعتبر أرسلان في تصريح له اليوم أن هذا التشويش على موقف جبل العرب معروف سلفا من قبل الإرهاب التكفيري الذي هو وجه واحد لأهداف إسرائيل في المنطقة داعيا “أهالي السويداء ألا يسمحوا للفتنة التي تخدم مصالح الإرهاب التكفيري ومصالح إسرائيل في المطلق بالتغلغل في صفوفهم والابتعاد عن رمي الاتهامات التي لا تصب في مصلحتهم”.

وشدد أرسلان على ضرورة تماسك أهالي الجبل وبقائهم موحدين لإفشال كل المؤامرات التي تهدد ثقافتهم ودولتهم وتاريخهم لأنهم جزء لا يتجزأ من وحدة النسيج الوطني السوري.

الشيخ عنتير: الكيان الصهيوني يقف خلف كل الإرهاب الذي يستهدف سورية وشعبها

كما استنكر رئيس الفعاليات الوطنية في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 الشيخ سلمان عنتير التفجيرين الإرهابيين مؤكدا أن كيان الاحتلال الصهيوني يقف خلف كل الإرهاب والإجرام الذي يستهدف سورية وشعبها من أجل حماية مصالحه.

وأوضح الشيخ عنتير في تصريح له اليوم أن الكيان الصهيوني حاول ويحاول زرع الفتنة في جبل العرب داعيا أهالي الجبل إلى رص صفوفهم والوقوف إلى جانب الدولة والجيش العربي السوري والاستمرار في الدفاع عن سورية ضد كل متآمر وعدو وعدم الاستماع لأي صوت خارج الوطن.

وأكد الشيخ عنتير أن الإرهابيين وداعميهم يحاولون تفتيت سورية خدمة للكيان الصهيوني وأن هؤلاء المجرمين التكفيريين يريدون إذلال الأمة العربية لخدمة هذا الكيان.

وكان تفجيران إرهابيان بسيارتين مفخختين في مدينة السويداء أديا إلى ارتقاء 26 شهيدا.