الشريط الأخباري

احتفال جماهيري في حماة: خطاب الرئيس الأسد دليل عمل لإعادة إعمار سورية

حماة-سانا

عبر المشاركون في الاحتفال الجماهيري الذي أقامه العاملون في الشركة العامة لصناعة الاسمنت ومواد البناء في حماة بمناسبة أداء السيد الرئيس بشار الأسد القسم الدستوري لولاية رئاسية جديدة عن ثقتهم بانتصار سورية على الإرهاب مؤكدين أن أداء القسم والخطاب الذي القاه الرئيس الاسد يشكل دليل عمل للمرحلة المقبلة التي تتضمن إعادة الإعمار والبناء وصولا إلى سورية المتجددة التي تلبي تطلعات كل السوريين.
وأشار محافظ حماة الدكتور غسان خلف إلى أن الاحتفال يعبر عن محبة وولاء وثقة الشعب السوري بقائده الذي حدد استراتيجية العمل لمستقبل سورية المشرق والخطوط العريضة للمرحلة القادمة التي تتطلب تضافر جميع الجهود لتنفيذها داعيا إلى أن يعمل السوريون جميعا لإعادة بناء ما دمره الإرهاب.9
ورأى أن الولاية الدستورية الجديدة للرئيس الأسد هي انتصار لسورية وإرادة شعبها وخياره المقاوم وأن هذه الاحتفالية رسالة من كل سوري شريف إلى العالم بأن الشعب السوري سيواصل العمل في جميع المجالات والجبهات لدحر الإرهاب وإعادة سورية إلى سابق عهدها واحة للأمن والاستقرار ومحورا سياسيا مهما على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وأكد أمين فرع حماة لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد العمادي أن الاحتفال تعبير صادق عن وقوف العمال مع جيشهم وقائدهم واستعدادهم المطلق لتقديم كل ما من شأنه فتح صفحة جديدة عنوانها إعادة الإعمار ومكافحة الفساد والمفسدين.
واعتبر العامل أمجد خلوف أن سورية اليوم على أبواب مرحلة جديدة رسم ملامحها الرئيس الأسد بكل حكمة واقتدار مشيرا إلى أن نجاح الانتخابات الرئاسية قطع الطريق على كل من يحاول العبث بأمن سورية وأمانها وزعزعة الوحدة الوطنية الراسخة بين أبنائها.
وأكدت العاملة ميساء العبدو أن العمال يشاركون أبناء وطنهم في الاحتفال بأداء الرئيس الأسد للقسم الدستوري ويؤكدون تمسكهم بوطنهم ومسيرة العمل والإنتاج فيه وتحدي الإرهاب ومن يدعمه من دول الغرب الاستعماري مشددة على ضرورة أداء كل مواطن سوري دوره كل حسب موقعه لما فيه عودة سورية أقوى مما كانت عليه.
شارك في الاحتفال أعضاء قيادة فرع حماة لحزب البعث ورئيس مجلس المحافظة وأعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة ورؤساء النقابات العمالية.