مسيرات مليونية في طهران والمدن الإيرانية إحياء ليوم القدس العالمي

طهران-سانا

دعا الرئيس الإيراني حسن روحاني المسلمين وخاصة الشعب الفلسطيني إلى الوحدة والتضامن والمقاومة لتحقيق أهدافهم السامية. روحااا

وقال روحاني في تصريحات له خلال مشاركته اليوم في مسيرات يوم القدس العالمي بطهران “إن المسلمين بمن فيهم الشعب الفلسطيني سيحققون أهدافهم النبيلة في ظل الوحدة والتماسك والمقاومة والصمود والتضحية”.

من جانبه أكد رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني خلال كلمة له أن تهويد فلسطين هو بمثابة تهويد المنطقة برمتها وفي الواقع هو تغيير الفكر والعقيدة الحقيقية وايجاد الفكر الاستسلامي وإضعاف المقاومة في وجه المشاريع الغربية.1

وبين لاريجاني أن الكيان الصهيوني يدعم التنظيمات الإرهابية في الجولان السوري المحتل لافتا إلى أن الغرب يحاول من خلال دعمه للإرهاب تحقيق مصالحه في المنطقة.

من جهته أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني أن الكيان الصهيوني والقوى الداعمة له عمدوا إلى دعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية في المنطقة للعبث بأمنها ومن ثم للتغطية على القضية الفلسطينية وابعادها عن اهتمامات العالمين الإسلامي والعربي.

وقال شمخاني في تصريح له خلال مشاركته في مسيرات يوم القدس العالمي إن “يوم القدس العالمي اعاد الاعتبار للقضية الفلسطينية كونها القضية الأولى للعالم الاسلامي”.

بدوره أكد القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في نضاله ضد العدو الإسرائيلي حتى تحقيق النصر النهائي لافتا إلى أن شعوب المنطقة ستحقق انتصارات كبرى خلال الأيام المقبلة.

من جهته أكد مساعد ومستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون العسكرية اللواء رحيم صفوي أن خيار المقاومة المسلحة هو الخيار الوحيد القادر على انقاذ الشعب الفلسطيني والقدس من براثن الاحتلال الصهيوني.

ودعا سفير فلسطين لدى طهران صلاح الزواوي المسلمين إلى أن يتحملوا مسؤولياتهم تجاه القضية الفلسطينية وإحياء يوم القدس العالمي موضحا أن الكيان الصهيوني يستغل الحروب بين المسلمين لتدمير القضية الفلسطينية.

وكانت العاصمة الايرانية طهران وبقية المدن الايرانية شهدت مسيرات مليونية حاشدة اليوم بمناسبة إحياء يوم القدس العالمي الذي يصادف آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.

وبدأ الايرانيون في العاصمة طهران يتقدمهم كبار المسؤولين الايرانيين بما فيهم رؤساء السلطات الثلاث وفي نحو 770 مدينة وبلدة ايرانية المشاركة في المسيرات المليونية الكبرى لإحياء هذه المناسبة التي دعا لاحيائها الإمام الخميني الراحل عام 1979 لاعلان تضامنه مع الشعب الفلسطيني المسلم وسخطه من نظام السلطة والاستكبار الاميركي والصهيونية العالمية وتواطؤ الرجعية العربية.

وردد المشاركون شعارات الموت لاميركا واسرائيل وهتافات لدعم الشعب الفلسطين واحرقوا العلمين الاسرائيلي والاميركي.

وفي ختام المسيرات اكد المشاركون في بيانهم الختامي دعمهم الشامل للمقاومة وللشعب السوري في تصديهم للإرهاب والتنظيمات الإرهابية.

وندد المشاركون بالجرائم الوحشية التي يقترفها الكيان الصهيوني ومحاولاته تهويد الاراضي المحتلة وتدمير الهوية الوطنية والتاريخية لفلسطين مؤكدين أن فتنة /داعش/ والإرهابيين التكفيريين في العراق وسورية وليبيا والجرائم الوحشية لنظام ال سعود ضد الشعب اليمني المظلوم هي حرب بالوكالة ومؤامرة مشتركة تنفذها اميركا والكيان الصهيوني والرجعية في المنطقة لزرع الشقاق والهوة والفرقة بين المسلمين ومنح الأمن للكيان الصهيوني.

وشدد البيان على ضرورة تحرير القدس الشريف والشعب الفلسطيني المظلوم من سلطة المحتلين الصهاينة وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى وطنهم وأرضهم.

وندد المشاركون في بيانهم بمواصلة نظام ال سعود قتل النساء والأطفال والشعب اليمني الاعزل وبجرائم ال خليفة بحق الشعب البحريني.

وأعرب البيان عن دعم أبناء الشعب الايراني للفريق النووي المفاوض مع مجموعة خمسة زائد واحد داعيا إياه إلى التقيد بالخطوط الحمر المعلنة من قبل قائد الثورة الاسلامية في إيران محذرا أعداء الثورة الإسلامية لضرورة التخلي عن تهديداتهم ضد ايران والاتعاظ بالحقائق التاريخية للسنوات الـ 37 الماضية.

آلاف العراقيين يحيون يوم القدس العالمي بمسيرات حاشدة في بغداد وعدة مدن عراقية

وفي العراق أحيا الآلاف في العاصمة بغداد ومختلف المناطق العراقية يوم القدس العالمي بمسيرات حاشدة نظموها اليوم تضامنا لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن آلاف العراقيين جابوا شارع فلسطين شرق بغداد وأحرقوا العلمين الأميركي والإسرائيلي بعد أن كتبوا عبارة “داعش” أسفل نجمة داوود في إشارة إلى الدعم الذي تقدمه كل من أمريكا والكيان الإسرائيلي لتنظيم داعش الإرهابي.

كما أقيمت مسيرات مماثلة في مدينتي النجف والبصرة جنوب العراق رفعت فيها الأعلام العراقية.

بري: الوقائع الصعبة التي تعصف بالمنطقة تستدعي التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية

من جهته أكد رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري أن الوقائع الصعبة والدموية التي تعصف بالمنطقة وبدولها تستدعي من الجميع العودة للتأكيد على أن مركزية القضية الفلسطينية يجب ان تبقى قضية كل عربي وكل مسلم.

وقال بري في بيان اليوم بمناسبة يوم القدس العالمي “ما تجدر ملاحظته هو أننا إذ نتوزع على محاور حروب صغيرة تحت مختلف العناوين فإن العدو الإسرائيلي يواصل محاولة تكريس يهودية الكيان ومواصلة إجراءاته التعسفية والقمعية الظالمة بحق أبناء الشعب الفلسطيني وتحويل المناطق الفلسطينية إلى معتقل كبير وإلى منطقة رماية بالأسلحة الحديثة والذخيرة الحية وتدميرها بشكل ممنهج كما حصل قبل عام في حرب غزة”.

وأشار بري إلى ضرورة توجيه كل البنادق باتجاه العدو الذي يحتل فلسطين ويظلم شعبها داعيا أبناء الشعب الفلسطيني خصوصا في المخيمات الفلسطينية إلى عدم الوقوع أو الانخراط في الفتنة وإلى استمرار تحييد مخيماتهم خارج كل التوترات السياسية التي تعصف بمن حولهم وتحصين قضيتهم من أي فتنة.

كما دعا بري أبناء الشعب الفلسطيني إلى توحيد كلمتهم وخطابهم السياسي وإعادة صياغة مؤسساتهم وسلطتهم وإلى توحيد العمل العربي المشترك وجعل الأولوية للحلول السياسية في الدول العربية والتفرغ من أجل تحقيق الأماني الوطنية للشعب الفلسطيني في التحرير والعودة وتقرير المصير وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

الحوثي: العدوان السعودي لم ينس الشعب اليمني القضية الفلسطينية

إلى ذلك أكد قائد حركة أنصار الله اليمنية عبد الملك الحوثي أن العدوان السعودي على اليمن ومن خلفه “إسرائيل” وعلى رأسه أمريكا زاد اليمنيين تشبثا بالقضية الفلسطينية التي يعي مسؤوليته تجاهها وأهميتها بكل ما تمثله فلسطين بمقدساتها وأرضها وشعبها.

ورأى الحوثي خلال كلمة متلفزة له اليوم إحياء ليوم القدس العالمي أن نظام ال سعود يمثل البؤرة الأساسية لمشروع التيارات التكفيرية المتمثلة بـ “داعش” والقاعدة والممول الأساسي لها في كل ما تقوم به من جرائم في سورية والعراق وباقي الدول العربية لافتا إلى أن كل ذلك يصب في مصلحة الكيان الصهيوني بالدرجة الأولى.

وحول الهدنة المطروحة في اليمن أوضح قائد حركة أنصار الله أن نجاحها مرتبط بالتزام النظام السعودي ومرتزقته بها.

يذكر أن قائد الثورة الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني أطلق عام 1979 اسم يوم القدس العالمي على الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك داعيا المسلمين في جميع أنحاء العالم لإعلان تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في مثل هذا اليوم.

عشرات آلاف اليمنيين يحيون يوم القدس العالمي بمسيرة حاشدة في صنعاء

وأحيا عشرات آلاف اليمنيين ذكرى يوم القدس العالمي في مسيرة حاشدة بالعاصمة اليمنية صنعاء اليوم.

3

وجدد اليمنيون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني مؤكدين أن ما يتعرضون له من عدوان سعودي متواصل يوحد الألم والأمل والمصير مع الفلسطينيين الذين يعانون احتلالا غاشما ليتوجوا صمودهم بإحياء يوم القدس العالمي.
من جهتها أكدت رابطة علماء اليمن أن العدوان السعودي على اليمن لن يزيد الشعب اليمني إلا تماسكاً وقوة والتفافاً حول قيادا ته التي واجهت صلف العدوان ومثلت المرجعية الوطنية لكل اليمنيين.

4

وقالت الرابطة في بيان بمناسبة يوم القدس العالمي “إن هذا العدوان وإن كان يستهدف كل مقومات اليمن واليمنيين إلا أنه عنوان لمرحلة جديدة من الحرية والاستقلال وحفظ سيادة البلد وكرامة أبنائه”.

وأضاف البيان “تأتي مناسبة يوم القدس العالمي هذا العام مع ما تمر به بلادنا من عدوان بربري سافر صهيوأمريكي سعودي يستهدف بقصف الطائرات والصواريخ حياة الإنسان اليمني وأرضه وتاريخه وبنيته التحتية العسكرية والمدنية على حد سواء وحصار مطبق على جميع المنافذ البحرية أدى لانعدام المواد الغذائية والمشتقات النفطية وغلاء أسعارها في السوق السوداء”.

5

وأشار البيان إلى أن “إحياء الشعب اليمني العظيم لمناسبة يوم القدس العالمي في ظل العدوان الجائر بحقه يؤكد على عظمة هذا الشعب وعظمة المناسبة وعلى الارتباط الوثيق بينها وبين ما يمر به بلدنا وشعبنا من عدوان صهيوأمريكي بذراع سعودية إرهابية داعشية”.

يذكر أن قائد الثورة الإسلامية الإيرانية الإمام الخميني أطلق في عام 1979 اسم “يوم القدس العالمي” على الجمعة الأخير من شهر رمضان المبارك داعيا المسلمين في جميع أنحاء العالم إلى إعلان تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في مثل هذا اليوم.

انظر ايضاً

المفتي حسون: سورية ستبقى تدعم القضية الفلسطينية والمقاومة حتى تحرير القدس

بيروت-سانا أكد سماحة المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون أن سورية ستبقى تدعم …