الشريط الأخباري

الأوقاف تعلن نتائج مسابقة جائزة الشيخ أحمد كفتارو لحفظ القرآن الكريم

دمشق-سانا

أعلنت وزارة الأوقاف مساء أمس نتائج المسابقة الثالثة والعشرين لجائزة الشيخ أحمد كفتارو لحفظ القرآن الكريم والتي بلغ عدد المشاركين فيها 304 متسابقين ومتسابقات.

وفاز طارق محي الدين خلو من اللاذقية بالجائزة الأولى ومبلغ 200 ألف ليرة سورية عن الفرع الأول المخصص لحفظ كامل القرآن الكريم بينما فاز أحمد محمد الصغير بالجائزة الأولى عن الفرع الثاني المخصص لحفظ عشرة أجزاء متتالية من القرآن ومبلغ 75 ألف ليرة سورية.

وأشار فضيلة الشيخ الدكتور عبد الفتاح البزم مفتي دمشق في كلمته خلال الحفل الختامي الذي أقيم في مجمع الشيخ أحمد كفتارو إلى الجهود الكبيرة التي بذلها فضيلة الشيخ كفتارو مؤسس المجمع والتي أثمرت في حياته دعاة إلى الله واليوم وبعد وفاته ما زالت تثمر دعاة وحفاظا لكتاب الله عز وجل.

11

ورأى الدكتور محمد شريف الصواف المشرف العام على مجمع الشيخ أحمد كفتارو أن هناك مسؤولية كبيرة اليوم على وسائل الإعلام وعلى عاتق كل مسلم لنشر الإسلام بوسطيته ورحمته.

وأشار محمد الكل مدير المسابقة الى ان مسابقة هذا العام تميزت بزيادة عدد المشاركين الذي وصل الى 304 إضافة إلى المنافسة القوية من المشاركات الإناث اللاتي أحرزن المركزين الثاني والثالث في الفرع الثاني للمسابقة حفظ عشرة أجزاء متتالية بينما بقيت المراكز الثلاثة الأولى في الفرع الأول حفظ كامل القرآن الكريم للمتسابقين الذكور ووصلت قيمة مجمل الجوائز المالية في المسابقة إلى 600 ألف ليرة سورية .

وبين عماد الدين الهبول مسؤول المسابقة آلية إجراء المنافسات التي أتيحت للذكور والإناث من مختلف الاعمار والتي انطلقت مرحلتها الثانية يوم الأحد الماضي وهي مرحلة الاختبارات وامتدت على يومين الاحد وخصصت لاختبارات الفرع الثاني والاثنين لاختبارات الفرع الأول وتم بنتيجتها ترشيح عشرة من الفرع الثاني وسبعة عشر مرشحا من الاول لاختبارات المرحلة الثالثة والنهائية وتحديد أصحاب المراكز الثلاثة الأولى من كل فرع

وقال المتسابق خلو الفائز بالجائزة الاولى في المسابقة.. ليست مشاركتي الاولى فأنا أحرص على المشاركة دائماً منذ سنوات طويلة والهدف دائما كان مذاكرة القرآن الكريم وتثبيت ما احفظه من كتاب الله عز وجل ودوام مراجعة إتقانه ولقد كتب لي التوفيق هذا العام وفزت بالمركز الأول.

أما المتسابق ياسر محمد الأحمد الفائز بالمركز الثاني في اختبار حفظ كامل القرآن الكريم فذكر أنها مشاركته الثانية حيث فاز في العام الماضي بالمركز الرابع وتقدم هذا العام إلى المركز الثاني مشيرا إلى أنه يستعد للمشاركة في مسابقات أخرى لحفظ كتاب الله عز وجل مثل مسابقة الجزائر الدولية التي ستجري بعد ايام.

13

بدوره بين المتسابق عمر الملقي 17 ربيعاً مشارك في الفرع الثاني أنه شارك في هذه المسابقة لهدفين اثنين أولهما اختبار إتقان أحكام التجويد ولا سيما ان خيرة الأساتذة والمختصين في مجال القرآن الكريم هم من يشرفون على المسابقة والهدف الثاني زيادة خبرته في مجال حفظ وتلاوة القرآن الكريم

وحاز الجائزة الثانية في الفرع الاول وقدرها 150 ألف ليرة سورية المتسابق ياسر محمد الأحمد من محافظة حلب.

والجائزة الثالثة وقدرها 100 ألف ليرة سورية حازها المتسابق عبد الله محمد خالد بستاني من محافظة دمشق.

أما جوائز الفرع الثاني فكانت الجائزة الثانية وقدرها 50 ألف ليرة سورية للمتسابقة مريم محمد بشير خراط والثالثة وقدرها 25 ليرة سورية حصدتها المتسابقة مرح يحيى السقا

أشرفت على المسابقة لجنة من الحفاظ والحافظات المجازين في القرآن الكريم وهم الدكاترة محمد أنس الدوامنة ومحمد علي الملا ومحمد رفعت علي ديب وخالد العلبي والشيخ إحسان السيد حسن والأساتذة عماد الهبول ومحمد هلال مزرزع وعن الإناث الدكتورتان هناء طربين وفاطمة ماردينيو والاستاذات أمل بليش وهناء سبسوب وعائدة اسماعيل.

والجدير بالذكر أن منافسات المسابقة شهدت مشاركة 171 متسابقا من الذكور 70 في الفرع الأول و101 من الفرع الثاني من محافظات دمشق وحلب وريف دمشق واللاذقية كما شهدت مشاركة 133 متسابقة مناصفة بين الفرعين الأول والثاني من محافظتي دمشق واللاذقية.