الشريط الأخباري

قضاء أردوغان يفرج عن إرهابيين من “داعش” على الرغم من ثبوت انتمائهم للتنظيم

أنقرة-سانا

أطلقت المحكمة الجزائية في مدينة /كلس/التركية سراح /11/ ارهابيا من تنظيم /داعش/ كانوا شاركوا في القتال في صفوفه في سورية لمدة /9/ اشهر وألقت وحدات حرس الحدود التركية القبض عليهم اثناء دخولهم الى تركيا عبر الحدود.

وذكرت صحيفة بيرجون التركية أن المجموعة تضم/4/ ارهابيين من سكان العاصمة انقرة اضافة الى /3/ نساء و/5/ فتيان وألقت وحدات حرس الحدود القبض عليهم في الـ/26/ من حزيران الماضي اثناء محاولتهم الدخول الى تركيا بطرق غير شرعية عبر حدود بلدة /إلبيلي/ بمدينة /كلس/.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحكمة الجزائية في كلس افرجت عن /11/ من بين الارهابيين الموقوفين بعد استجوابهم من قبل جهاز الاستخبارات التركي حيث عادوا الى انقرة بينما بقي أحدهم رهن الاعتقال.

ونقلت الصحيفة عن أحد الذين اخلت المحكمة سبيلهم بشرط وضعه تحت الرقابة القضائية تفاصيل عبوره من الحدود التركية و مرحلة المحاكمة السريعة حيث قال إن “عناصر من جهاز المخابرات التركي قاموا باستجوابنا بعد توقيفنا من قبل الجنود الاتراك “، مشيرا الى انه ابلغهم انه ذهب الى سورية من اجل التخلص من الادمان على المخدرات وساعده تنظيم /داعش/ على ذلك” زاعما انه “ذهب إلى سورية وانتسب إلى صفوف تنظيم /داعش/ ولكنه كان يعمل في مخبز هناك”.

بدوره قال أحد المفرج عنهم.. إن المحققين والقضاة “كانوا يعلمون اننا من عناصر تنظيم داعش”.

يشار إلى أن نظام أردوغان ووفق الكثير من التقارير الاعلامية والاستخباراتية قدم الكثير من التسهيلات لدخول وخروج ارهابيي /داعش/ وتنقلهم وتحركهم بحرية في الأراضي التركية وإدخالهم إلى الأراضي السورية للالتحاق بصفوف التنظيمات الارهابية هناك حيث كشفت صحيفة يورت التركية نهاية الشهر الماضي عن ضبط تصاريح إقامة ممنوحة من قبل نظام أردوغان لإرهابيي تنظيم/داعش/ الذين تسللوا إلى مدينة عين العرب موءخرا .

كما نشرت صحيفة جمهورييت في الفترة نفسها شريط فيديو يظهر إرهابيين أتراكا ينتمون إلى تنظيم /داعش/ يتفاخرون بتنفيذهم الاعتداء على مدينة عين العرب دون أن تتحرك السلطات القضائية التركية لمحاسبتهم .

انظر ايضاً

حزب مصري: الصمت الدولي يشجع نظام أردوغان على الاستمرار بانتهاك سيادة سورية

القاهرة-سانا أكد رئيس حزب “الاتحادي الديمقراطي” في مصر حسن ترك أن الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال …