الشريط الأخباري

فرنجية: صمود سورية والمقاومة يشكل الضمانة الوحيدة لمواجهة الخطر الإرهابي

بيروت-سانا

أكد رئيس تيار المردة اللبناني النائب سليمان فرنجية أن الخطر الإرهابي التكفيري سيطول الجميع في المنطقة مايوجب على جميع القوى الوطنية بمختلف انتماءاتها مواجهته والتصدي له.

وقال فرنجية في حديث تلفزيوني مساء أمس أن “التكفير خطر على كل المنطقة وعلى الاعتدال فيها وعلى وجود الأطياف المختلفة بالمجتمع ومنهم المسيحيون” لافتا إلى أن المقاومة الوطنية “تتصدى للإرهاب التكفيري بالنيابة عن جميع اللبنانيين وتدافع عن مقدسات مختلف الطوائف”.

وطالب فرنجية بتوفير الغطاء السياسي والدعم للجيش اللبناني لمواجهة الخطر الإرهابي التكفيري مؤكدا أن رهان البعض في لبنان على الغرب أو الحماية الدولية هو رهان خاسر لأن “الضمانة الوحيدة لمواجهة الأخطار المحدقة بلبنان والمنطقة هي صمود سورية والمقاومة في وجهه” وإرادة الشعب اللبناني في الحفاظ على وحدته وتعايشه وليس المظلة الدولية.

وأشار فرنجية إلى أن “الفكر التكفيري واحد إنما تتبدل أسماؤءه ويستخدم كأداة لتطبيق سايكس بيكو ديموغرافي جديد” مشددا على أن لبنان لا يعيش إلا بكامل مكوناته .

انظر ايضاً

فرنجية: المقاومة هي الحل لاستعادة الأراضي المحتلة

بيروت-سانا شدد رئيس تيار المردة اللبناني سليمان فرنجية على أن المقاومة الوطنية هي الحل الوحيد …