الشريط الإخباري

المركزي للإحصاء ينفذ مسح تقييم الأمن الغذائي الأسري في سورية

دمشق – سانا
يكشف مدير عام المكتب المركزي للإحصاء الدكتور إحسان عامر أن الإنتهاء من العمل الميداني لمسح تقييم الأمن الغذائي الأسري في سورية سيكون الثلاثاء القادم حيث بلغت مرحلة جمع البيانات أكثر من 70 بالمئة ومرحلة التدقيق والترميز 40 بالمئة.

ويقول عامر في تصريح لنشرة سانا الإقتصادية إن المسح الذي بدىء العمل به في 16 أيار الماضي يهدف لإحداث نظام رصد أمن غذائي دوري والحفاظ على أمن المواطن غذائياً وتعزيز فهم تأثير الأزمة الراهنة على حالة الأمن الغذائي للأسر المتضررة وتحديد وتطوير استجابات التعافي المناسبة لدعم الأسر في إعادة تأسيس سبل العيش لتحسين الأمن الغذائي.

ويشير إلى أنه من خلال المسح يمكن بناء نظام رصد أمن غذائي يتم تنفيذه دورياً وبما يضمن تمثيلاً جغرافياً واسعاً على أن يكون هذا التقييم بمثابة الأساس للوضع الراهن والتعاون لإنشاء نظام الرصد المذكور واستخدام معلومات المسح لتحديد التدخلات المناسبة لدعم الأسر المتضررة وتعزيز التعاون التقني لإدارة وتأسيس نظام رصد فعال لحالة الأمن الغذائي بهدف اتخاذ القرارات الاستراتيجية فيما يتعلق بالأمن الغذائي الأسري وتنسيق الإجراءات المناسبة للتعافي وضمان توفر سبل العيش مع أصحاب المصلحة الرئيسية وخاصة الشركاء من القطاع الخاص لتعزيز السوق المحلي ودعم قيمة السلعة والتركيز على صغار المزارعين.

ويبين أن المسح الذي شمل كل المحافظات حضرا وريفا باستثناء إدلب ودير الزور والرقة ينفذ على مستوى النواحي وبلغت العينة 15808 أسرة بالطريقة العنقودية وكل عنقود يتضمن 8 أسر حيث يصل عدد العناقيد الى 1976 وأقل حجم في محافظة القنيطرة 384 أسرة والأعلى بدمشق 2240 أسرة وذلك لاستقطابها عدداً كبيراً من المهجرين فيما يعمل فيه 186 باحثاً ميدانياً و 11 مشرفاً مشيراً إلى أن النتائج المتوخاة للمسح المتوقع إنجاز أعمال التجهيز المكتبي منه مطلع تموز القادم هي التعرف على التوزع الجغرافي لانعدام الأمن الغذائي في سورية ودرجته وأسبابه وخصائص الأسر التي تعاني منه واستراتيجيات التأقلم المتبعة.

انظر ايضاً

 الهند تمنع تصدير القمح لتهدئة الأسعار محلياً

نيودلهي-سانا وافقت الحكومة الهندية اليوم على تقييد صادرات دقيق القمح