لافروف يؤكد ضرورة تعزيز القوة لمواجهة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

موسكو-سانا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة تعزيز القوة لمواجهة الإرهاب والتطرف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك عقده في موسكو اليوم مع نظيره الإيطالي باولو جينتيلوني “ناقشنا موضوع مكافحة الإرهاب الدولي والجريمة المنظمة والاتجار بالمخدرات ضمن مجموعة العمل التي شكلت عام 2013 لمواجهة تحديات الإرهاب” إضافة إلى “الأوضاع في ليبيا وتهديدات الهجرة غير الشرعية التي تعاني منها إيطاليا”.

وأضاف لافروف “أولينا اهتماما خاصا بتطورات الوضع في أوكرانيا وشددنا على أنه لا بديل لالتزام جميع الأطراف دون استثناء باتفاقات مينسك ولفتنا الانتباه مجددا إلى محاولات تشويه هذه الاتفاقات أو تفسيرها بشكل تعسفي”.

ودعا لافروف الوسطاء في تسوية الأزمة الأوكرانية إلى التركيز على البند الرئيسي في اتفاقية مينسك المتمثل بإطلاق حوار مباشر بين كييف من جهة ودونيتسك ولوغانسك من جهة أخرى.

من جانب آخر وصف لافروف الضجة التي أثارها الاتحاد الأوروبي حول عقوبات روسيا الجوابية ضد عدد من السياسيين الغربيين بأنها “لا أخلاقية” لافتا إلى أن القائمة السوداء بالأشخاص الذين يمنع دخولهم الأراضي الروسية جاءت ردا على عقوبات غربية ضد عدد من البرلمانيين والسياسيين الروس على خلفية انضمام القرم إلى روسيا.

وأوضح لافروف أن العقوبات تستهدف فقط شخصيات أيدت بنشاط الانقلاب على السلطة في أوكرانيا والذي أدى إلى إطلاق حملة اضطهاد وتمييز ضد الروس نافيا أن تكون روسيا أدرجت مسؤولين أوروبيين على هذه القائمة “عشوائيا”.

بدوره قال جينتيلوني إن “الأزمة الأوكرانية يجب ألا تشكل عائقا أمام تطوير العلاقات الروسية الإيطالية لأنه لا يتفق مع مصالح أي من الطرفين” معبرا عن رغبة بلاده بأن تنفذ كل الدول المعنية اتفاقات مينسك.

mms6

انظر ايضاً

لافروف: الاتحاد الأوروبي أصبح أكثر عدوانية تجاه روسيا

باكو-سانا أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن الاتحاد الأوروبي أصبح أكثر عدوانية تجاه روسيا