ولايتي: لن نسمح بتحقق الحلم الشيطاني الأمريكي بتقسيم المنطقة

طهران-سانا

حذر مستشار قائد الثورة الاسلامية في إيران للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي من مؤامرات الغرب وخاصة أمريكا الرامية “لتقسيم دول المنطقة” وخاصة سورية والعراق واليمن.

وقال ولايتي في تصريح له اليوم ان إيران باعتبارها دولة اسلامية وصديقة ومتحالفة مع سورية واليمن والعراق لن تسمح أبدا بتحقق هذا الحلم الشيطاني الامريكي لا في سورية ولا في العراق ولا في اليمن.

وردا على سؤال حول مشروع الكونغرس الامريكي الأخير بخصوص العراق اوضح مستشار قائد الثورة الاسلامية في ايران ان الكلام الذي أطلقه المسؤولون الامريكيون والقرار الذي اتخذوه يدور حول تقسيم العراق وان هذا الامر يفضح طبيعة الامريكيين ورؤيتهم إزاء الدول الاسلامية وخاصة دول المنطقة.

ودعا ولايتي الامريكيين الى ان يعلموا بان هذا الحلم هو “حلم شيطاني” ولن يتحقق على أرض الواقع أبدا مضيفا ان ايران باعتبارها دولة جارة وحليفا استراتيجيا للعراق لن تسمح بان يتحقق هذا الحلم الامريكي كما ان كل الأطياف والمجموعات السياسية في العراق عارضت هذا “الحلم الامريكي”.

وشدد ولايتي عللى أن ايران تدعم حق العراق المشروع والقانوني بالتمتع بحكومة مستقلة وأن طهران ساعدت الحكومة العراقية بناء على طلبها في مكافحة تنظيم “داعش” الارهابي.

وفي جانب آخر اشار ولايتي الى تطورات ما بعد بيان لوزان بخصوص ملف ايران النووي مع الغرب وتغير موقف الامريكيين والظروف التي قد تنسف المفاوضات بشكل عام مؤكدا ان “التهديد العسكري يعرض أساس المفاوضات للخطر”.

وقلل مستشار قائد الثورة الاسلامية في ايران من التهديدات العسكرية الأخيرة التي اطلقها المسؤولون الامريكيون مؤكدا عدم وجود أرضية عملية لهذه التهديدات نظرا لفشل امريكا بتجارب سابقة مع دول اضعف من ايران.
وكشف ولايتي عن الازدواجية التي يمارسها وزير الخارجية الامريكي جون كيري خلال المفاوضات مع ايران حول ملفها النووي وقال انه يقول للمفاوضين في الخفاء شيئا ويقول في العلن شيئا آخر.

 

انظر ايضاً

المقداد يبحث مع ولايتي العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

 طهران-سانا بحث وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد اليوم مع مستشار قائد الثورة الإسلامية الإيرانية …