الشريط الأخباري

الحلقي: اتخاذ القرارات المناسبة لتعزيز ثقة المواطن بالمؤسسات

دمشق-سانا
أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي حرص الحكومة على تفعيل أداء المؤسسات الرقابية للنهوض بواجباتها ومتابعة قضايا الفساد للحفاظ على الأموال العامة.
جاء ذلك خلال لقاء الدكتور الحلقي مع نجم الدين نمر بعد تأديته القسم أمامه كمعاون لرئيس الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بحضور القاضي نذير خير الله رئيس الهيئة الذي تناول واقع أداء الهيئة والسبل الكفيلة لتعزيز وتفعيل دورها الرقابي والمؤسساتي.
وأشار الحلقي إلى أن ظروف الأزمة خلقت مظاهر فساد جديدة الأمر الذي يستدعي بذل جهود مضاعفة لمعالجة ومحاربة الفاسدين في إطار زمني محدد لاسترجاع المال العام والمحافظة عليه.01

وأوضح الحلقي أن انطلاق مرحلة البناء والإعمار تقتضي ايجاد أرضية إدارية وأخلاقية مناسبة على أسس ثابتة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة من خلال اجتثاث كل مظاهر الفساد الإداري والمالي في القطاعين العام والخاص وترشيد الانفاق الحكومي والمحافظة على الثروات الوطنية والأملاك العامة وحسن توظيفها والاستفادة منها.
وشدد الحلقي على ضرورة الرقابة الاستباقية منعا لحدوث مظاهر الفساد والحد من حدوثها لافتا إلى أهمية العمل في الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بروح الفريق الواحد لأداء دورها في منع التجاوزات على المال العام والوظيفة العامة وانتقاء كفاءات وكوادر قادرة على أداء العمل التفتيشي بالشكل الأمثل.
وطلب رئيس مجلس الوزراء معالجة جميع الملفات والإسراع باتخاذ القرارات المناسبة في العمل الرقابي بعيدا عن المحسوبيات وشخصنة الوظيفة العامة وإلغاء الفكر الإقصائي في إطار تحقيق العدالة الاجتماعية والنزاهة والشفافية لتعزيز ثقة المواطنين بالقطاع الحكومي.
وجدد الحلقي التأكيد على ضرورة قيام الجهات الرقابية بالتصدي للمتلاعبين بقدرات الاقتصاد الوطني والليرة السورية والمعتدين على الأملاك العامة والخاصة.

انظر ايضاً

الحلقي: سورية أشد صموداً وصلابة وأكثر قوة وتمسكاً بمبادئ ثورة الثامن من آذار رغم كل المؤامرات

دمشق -سانا أكد رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي أن سورية ورغم ما تتعرض له …