الشريط الأخباري

باتروشيف: “مغازلة” الولايات المتحدة للقوى المتطرفة أدت إلى انتشار الإرهاب

موسكو-سانا

أكد نيكولاي باتروشيف أمين مجلس الأمن القومي الروسي أن “مغازلة” الولايات المتحدة للقوى المتطرفة أدت إلى انتشار الإرهاب في مناطق شاسعة من العالم معتبرا أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الإرهابي “قليل الفعالية”.

وقال باتروشيف في كلمة له اليوم أمام اجتماع أمناء مجالس الأمن القومي لبلدان منظمة شنغهاي للتعاون المنعقد في موسكو إن “أعمال هذا التحالف المناهض للإرهاب في المنطقة بالكاد يمكن وصفها بالفعالة اذ يجري بصورة متقطعة وانتقائية شن الغارات الجوية على مواقع الإرهابيين ويجري أيضا استخدام ازدواجية المعايير على قدم وساق في التعامل مع هذا الموضوع”.

ولفت باتروشيف إلى أن “الحكومات في العراق وليبيا وسورية كانت تمسك بزمام الأمور بشكل كامل فيما يخص الأوضاع السياسية الداخلية في بلدانها ولا تسمح للارهابيين بالتحرك قبل تدخل الأمريكيين لمواجهة ما يسمى الإرهاب ولكننا نرى اليوم أن خطرا جديا سواء على الأمن الإقليمي أو الدولي ينطلق من أراضي هذه الدول حيث يسيطر تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية على مساحات منها ويضع مستقبل هذه الدول موضع تساؤل”.

ووصف أمين مجلس الأمن القومي الروسي الإرهاب بأنه شر لا يملك حدودا إقليمية محددة بدقة ولا يمكن الانتصار عليه ضمن أطر بلد واحد فقط.

يذكر أن روسيا أكدت في أكثر مناسبة وعلى لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف أن انتشار التطرف والإرهاب في منطقة الشرق الأوسط جاء نتيجة التدخل الخارجي في شؤون دولها مشددة على أن أي تحالف لمحاربة الإرهاب يجب أن يكون في إطار تفويض مجلس الأمن الدولي وضمن القوانين والمقررات الدولية واحترام سيادة الدول واستقلالها وبالتعاون مع جميع الدول التي تأثرت بمخاطر الإرهاب وتداعياته.‏

انظر ايضاً

باتروشيف:أعمال الدول الغربية قوضت الاستقرار الاستراتيجي في العالم

موسكو-سانا أعلن سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن أعمال الدول الغربية قوضت الاستقرار الاستراتيجي …