وزير الاتصالات: الكبل الضوئي الجديد بين حلب وحماة أصبح بالخدمة والاتصالات عبره جيدة

دمشق-سانا

أكد وزير الاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب أن الكبل الضوئي الجديد بين محافظتي حلب وحماة على المسار الغربي، والذي وضع بالخدمة التجريبية منذ عدة أيام مستقر الآن، وحركة الاتصالات عبره تسير بشكل جيد.

وأوضح الوزير الخطيب في تصريح  لـ سانا أن الوزارة استطاعت خلال العام الجاري استعادة المسار القديم بين حلب وحماة الذي تم تخريبه من قبل الإرهابيين عام 2013، حيث تم تنفيذ كبل ضوئي جديد على الأوتوستراد الدولي بين حماة وحلب، بمسافة تقارب 150 كيلومتراً، مع وضع التجهيزات اللازمة للنقل الرقمي على طرفي الكبل الجديد.

وأشار الخطيب إلى أنه أصبح لمدينة حلب كبلان ضوئيان مستقلان، وبمسارين مختلفين، وبالتالي إذا تضرر أحدهما سيكون الثاني رديفاً له، وهذا يعطي استقراراً للاتصالات والأنترنت في المدينة، مبيناً أن الكبل الضوئي الجديد سيغذي أيضاً كل المراكز الهاتفية في محافظة إدلب، ومنها خان شيخون ومعرة النعمان.

نور يوسف

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

افتتاح مركز اتصالات الزبداني بعد إعادة تأهيله