موسكو: السلطات البولندية تلجأ لتحريف التاريخ بهدف حل مشاكلها الداخلية

موسكو-سانا

اعتبر مدير القسم الأوروبي الثالث في وزارة الخارجية الروسية أوليغ تيابكين أن مطالبة بولندا بتعويضات من روسيا عن الخسائر خلال الحرب العالمية الثانية، هي ضرب من الخيال السياسي.

ونقلت وكالة نوفوستي عن تيابكين قوله اليوم: إن السلطات البولندية تلجأ غالبا إلى تحريف التاريخ بهدف حل مشاكلها السياسية الداخلية، مضيفاً: “يبدو فجورهم واضحا بشكل صارخ، فلولا انتصار الاتحاد السوفييتي على ألمانيا النازية لما ظهرت بولندا كدولة قومية للشعب البولندي، ولكان ملايين البولنديين يواجهون مصيراً لا يحسدون عليه، يتمثل في الاستعباد والإبادة على يد النازيين”.

وكانت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا وصفت تصريحات ألمانيا وبولندا بشأن ضرورة تقديم روسيا تعويضات لأوكرانيا بأنها غير لبقة، وأشارت إلى أن الاتحاد السوفييتي وظف الكثير من الجهد والمال في إعادة إعمار دول أوروبا الشرقية، بما في ذلك ألمانيا وبولندا.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

روسيا تدعم قرار تمديد الولاية في مجال حظر انتشار أسلحة الدمار الشامل

موسكو-سانا أعلنت وزارة الخارجية الروسية تأييدها ودعمها الكاملين لمجلس الأمن الدولي على تبنيه بالإجماع