الشريط الإخباري

نيويورك تايمز… الأوكرانيون كانوا وراء اغتيال الصحفية الروسية دوغينا

واشنطن-سانا

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن وكالة الاستخبارات الأمريكية تعتقد أن سلطات كييف تقف وراء الهجوم الذي أسفر عن مقتل الصحفية الروسية داريا دوغينا.

وفي مقال نشرته الصحيفة اليوم قالت: إن الـ “سي أي ايه” تعتقد أن سلطات النظام الأوكراني أعطت الإذن بالهجوم بسيارة مفخخة بالقرب من موسكو في آب الماضي، والذي أدى إلى مقتل داريا دوغينا ابنة شخصية رسمية روسية بارزة.

وأضاف المقال: إن مسؤولين أمريكيين زعموا عدم مشاركة الولايات المتحدة بالهجوم، سواء من خلال تقديم معلومات استخباراتية، أم غيرها من المساعدة، وإنهم لم يكونوا على علم بالعملية في وقت مبكر، وكانوا سيعارضون القتل لو تم استشارتهم، حيث تقول الصحيفة: إن روسيا لم ترد بطريقة محددة على الاغتيال، وهذا ما يشعر الولايات المتحدة بالقلق.

وتابعت الصحيفة إن المسؤولين الأمريكيين لم يكشفوا المصدر الذي أكد المعلومة الاستخباراتية عن الاغتيال من عناصر الحكومة الأوكرانية التي يعتقد أنها سمحت بالمهمة ومن نفذ الهجوم.

ولقيت داريا دوغينا حتفها في انفجار سيارة بالعاصمة الروسية موسكو، وهي ابنة العالم السياسي الروسي والشخصية العامة ألكسندر دوغين، وكانت ناشطة سياسية ضمن الحركة الدولية الأوراسية التي يرأسها والدها.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgenc

انظر ايضاً

نيويورك تايمز: الاستخبارات الأمريكية تساعد نظام كييف في شن الهجمات

واشنطن-سانا كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن المسؤولين الأمريكيين يتبادلون المعلومات الاستخباراتية