بكين: واشنطن هي التهديد الأكبر على الأمن السيبراني العالمي

بكين-سانا

أدانت الصين استمرار الولايات المتحدة بانتهاك سيادتها والقواعد الدولية، مؤكدة أن واشنطن هي التهديد الأكبر على الأمن السيبراني العالمي، وذلك على خلفية هجمات القرصنة التي استهدفت جامعة صينية.

ونقلت وكالة شينخوا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين قوله في مؤتمر صحفي: إن الدلائل تثبت أن الولايات المتحدة هي التهديد الأكبر على الأمن السيبراني العالمي، ومعروفة منذ فترة طويلة بأنها إمبراطورية القرصنة الإلكترونية وبطلة سرقة الأسرار.

وعلق وانغ على تقرير للمركز الوطني الصيني للاستجابة الطارئة لفيروسات الحاسبات بشأن الهجمات السيبرانية من قبل وكالة الأمن القومي الأمريكية بالقول: “إن هذا هو التقرير الثالث الصادر عن المركز هذا الشهر بشأن الهجمات السيبرانية الخبيثة التي شنتها وكالة الأمن القومي الأمريكية على جامعة شمال غربي الصين للعلوم التطبيقية”.

وأوضح وانغ أن الصين طلبت في الأسابيع الأخيرة تفسيراً من الولايات المتحدة، وطلبت منها التوقف بشكل فوري عن التحركات غير القانونية، ومع ذلك التزمت الولايات المتحدة الصمت.

ولفت وانغ إلى أن الولايات المتحدة مارست السرقة السيبرانية العشوائية على مستوى عالمي لتحقيق منافع خاصة على الصعيد السياسي والعسكري والدبلوماسي، داعياً دول العالم إلى الوحدة والوقوف معاً ضد أفعال الهيمنة الأمريكية، والعمل لخلق فضاء سيبراني يتسم بالسلام والأمن والانفتاح والتعاون.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية الصينية: مستعدون للعمل مع الأطراف المعنية لمساعدة سورية على تحقيق السلام والاستقرار

 بكين-سانا أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية ماو نينغ استعداد بلادها للعمل مع الأطراف المعنية