الوطن والإنسان يتقاطعان في قصائد وقصص ملتقى العاصي الأدبي

حمص-سانا

تقاطعت قصائد وقصص الأمسية الأدبية التي استضافها اتحاد الكتاب بحمص لملتقى العاصي الأدبي اليوم، عند موضوع واحد هو الوطن والإنسان بقضاياه وهمومه وأحلامه.

واستهلت الأمسية الشاعرة فاطمة الحسن بباقة من النصوص النثرية الغزلية والوطنية المفعمة بالصور والمشاعر الرقيقة، وجاءت بعناوين “لو أستطيع” و”حي أنا” و”أشواق”.

وشارك القاص علي الخليلي بقصة قصيرة بعنوان “لقاء عاثر”، وفيها يسرد تفاصيل لقاء بين رجل وامرأة خلال الحرب التي صفعت كلاً منهما بآلامها المقيتة بعد سنين طويلة من فراقهما إذ جمعتهما أيام الشباب قصة حب جميلة.

وقدمت القاصة والشاعرة هنادي أبو هنود قصيدة بعنوان “ما سره تشرين” تستذكر فيها أمجاد انتصارات حرب تشرين التي عاشها فيها السوريون حكاية خالدة، وقصة بعنوان “شجرة الزنزلخت”، وفيها مشاعر الحب للطبيعة وماتحمله من حبور في النفس النقية.

وبقصائد قومية ووجدانية شارك الشاعر كامل بشلاوي، الأولى بعنوان “أحن إليك”، والثانية “حوار القبرات” وفي نصه “ضاقت بنا الأوطان”، يعكس الواقع العربي المتردي الذي نسي قضيته الأساسية، وانزاح نحو مطامع الغرب في بلادنا وفيها يقول: ياأمة المليار صاحت قدسكم … في كل يوم تستباح وتصلب.

واختتمت الأمسية القاصة سوزان لبابيدي بنصوص قصيرة عدة، بعناوين “تقرير” و”سر الوجود” و”الفصول الأربعة” وفيها تعبر عن معاناة الأنثى وأحلامها المنشودة للأفضل.

عن ملتقى العاصي وأهدافه، أوضحت رئيسة اتحاد الكتاب بحمص الأديبة أميمة إبراهيم في حديث لـ سانا أن اتحاد الكتاب يقيم الملتقى في الأربعاء الأخير من كل شهر، بهدف استقطاب الأدباء والشعراء فوق سن الخامسة والثلاثين ممن لديهم قلم نظيف وملتزم، بهدف تشجيعه وتسليط الضوء على إبداعه بحضور أعضاء الاتحاد.

حضر الأمسية كوكبة من الشعراء والأدباء والمثقفين.

حنان سويد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

قصص اجتماعية وقصائد وطنية تتغنى بحب الوطن في ملتقى العاصي الأدبي

حمص-سانا بكلمات ممزوجة بالأحاسيس الرقيقة تعانقت قصص وقصائد المشاركين في ملتقى العاصي الأدبي في لقائه …