الخارجية: قطع المياه عن الحسكة جريمة حرب تستوجب من المجتمع الدولي التحرك لوقفها فوراً

دمشق-سانا

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن قطع المياه عن المواطنين في الحسكة من قبل المحتل التركي والمنظمات الإرهابية التابعة له جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية تستوجب من المجتمع الدولي التحرك لوقفها فوراً.

وقالت الوزارة في حسابها على موقع تويتر إن قطع المياه عن المواطنين في الحسكة وغيرها من المدن السورية لأكثر من 50 يوماً هو عمل لا إنساني ولا أخلاقي وسواء ارتُكب ذلك من قبل الأصيل وهو المحتل التركي أو الوكيل وهو المنظمات الإرهابية فإنه يبقى جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية بموجب القانون الإنساني الدولي.

وأضافت الوزارة إن الإدانات لم تعد تكفي بل يجب على المجتمع الدولي التحرك لوقف هذه الممارسات فوراً خاصة وأن استمرارها سيقود إلى كوارث بشرية وجوائح مرضية.

يذكر أن المحتل التركي ومرتزقته من المجموعات الإرهابية يواصلون لليوم الـ 50 على التوالي انتهاكاتهم واعتداءاتهم على محطة مياه علوك في ريف رأس العين وشبكات الكهرباء المغذية لها وتحكمهم بعمليات ضخ المياه منها إلى مدينة الحسكة ومحيطها ما تسبب بحرمان السكان من المياه وزيادة معاناتهم.

بالمقابل تستمر الإجراءات الحكومية للتخفيف من معاناة الأهالي حيث تقوم مؤسسة المياه بالتعاون مع المنظمات الدولية والجمعيات الأهلية بنقل مياه الشرب إلى مركز المدينة وتعبئة الخزانات المنتشرة في الشوارع إضافة إلى تشغيل 14 محطة تحلية داخل مركز مدينة الحسكة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية ترد على بيان للاتحاد الأوروبي حول الأسلحة الكيميائية: إمعان في تضليل المجتمع الدولي

دمشق-سانا أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن البيان الصادر عن الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية …