الشريط الإخباري

مناظرات شعرية ونصوص نثرية ضمن أمسية في ثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا

تضمنت الأمسية الشعرية التي أقامها المركز الثقافي في أبو رمانة بدمشق مناظرات ومعارضات شعرية إضافة إلى نصوص نثرية في مختلف المعاني العاطفية والوطنية والاجتماعية.

وقدم الشاعران الدكتور أسامة حمود ومزاحم الكبع مناظرات شعرية ومعارضات جاءا من خلالها ببحور متشابهة في المعاني العاطفية التي بدأ فيها حمود بقوله:

كل القضية أنني مشتاق .. والشوق يدرك سره من ذاقوا..

فعارضه الكبع على ذات البحر والروي وقال:

كل القضية أنني مشتاق .. وتمكنت من خافقي الأشواق..

كما ألقت الشاعرة إيمان موصللي عدداً من النصوص النثرية التي اعتمدت فيها على الصورة والومضة والاستعارات اللفظية معبرة عن قضايا اجتماعية وعاطفية.

وألقت ترياق محمد نصوصاً نثرية في محاولات لعكس الواقع وتصوير النزعة الذاتية في داخلها.

وأشارت رئيسة المركز الثقافي رباب أحمد إلى أهمية ما قدمه الشعراء خلال المعارضات الشعرية والتي تعني أن يأتي الاثنان بنفس البحر والروي تذكيراً بتراثنا الشعري العريق الذي يتعرض لأشرس أنواع الغزو الثقافي لأنه يحمل كل أسس الدفاع عن الوطن والتاريخ العريق.

محمد خالد الخضر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إرث أيقونة البازلت السوري في معرض استعادي للراحل القدير فؤاد أبو عساف بثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا تتباين المجسمات، وتتعدد آفاق التعبير، في منحوتات يبرزها المعرض الاستعادي الأول