بوتين: الناتو أداة بيد واشنطن وسنرد بحال نشره قوات في السويد وفنلندا

عشق أباد-سانا

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن دعوة الغرب إلى مواصلة القتال في أوكرانيا يثبت أن هدفهم ليس مصلحتها بل حماية مصالحه مبيناً أن الناتو هو أداة لسياسة الولايات المتحدة وأن روسيا سترد في حال نشر الحلف قواته في السويد وفنلندا.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي اليوم في العاصمة التركمانستانية عشق آباد على هامش القمة السادسة لدول بحر قزوين: “إن استعدادات حلف الناتو لمواجهة روسيا قائمة منذ عام 2014 وليست جديدة على موسكو” مضيفاَ أن الناتو هو من بقايا الحرب الباردة.. وموسكو تعتبره أداة لتنفيذ سياسة الولايات المتحدة الأمريكية.

وعن احتمال انضمام السويد وفنلندا للحلف لفت بوتين إلى أن هذه العملية لن تزعج موسكو وأن روسيا ليس لديها أي مشاكل مع السويد وفنلندا بحال انضمامهما مشدداً في الوقت نفسه على أن روسيا ستضطر للرد في حال نشر قوات للناتو في البلدين المذكورين.

وحول العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا أكد بوتين أن تحرير دونباس وحماية أهلها وتحقيق أمن روسيا الذاتي هو الهدف النهائي لها لافتاً إلى أن العمل على تحقيق الهدف مستمر بهدوء.

وأضاف “إن الجيش الروسي يتحرك ويصل إلى الخطوط التي تم رسمها لتحقيق الهدف من العمليات القتالية وكل شيء يسير حسب الخطة”.

وأوضح بوتين أن الجيش الروسي يحقق أهدافه ولم يتغير أي شيء بخصوصها ولكن التكتيكات تحددها وزارة الدفاع مبيناً أن الجيش الروسي يقوم بحماية أهالي دونباس وحماية روسيا.

وعن مزاعم استهداف روسيا لسوق في كريمنشوك بمنطقة بالتافا قال بوتين: “ليس هناك أي عمل إرهابي وأوضحنا ذلك من مصادر مختلفة” مؤكداً أن الجيش الروسي لا يستهدف المناطق المدنية بل يستهدف مواقع الأسلحة بأسلحة دقيقة”.

ولفت الرئيس الروسي إلى أن قوات كييف تخبئ المدافع والأسلحة الثقيلة والمعدات العسكرية في الأسواق وبين المدنيين وفي المصانع والورش.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

بوتين: الكثير من الدول الآن تختار طريق التنمية السيادية وترفض الهيمنة الغربية

موسكو-سانا أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الوضع في العالم يتغير بشكل ديناميكي حيث إن …