الشريط الأخباري

اتفاق تعاون علمي وفني بين جامعة دمشق وشركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات

دمشق-سانا

وقعت جامعة دمشق وشركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات اليوم اتفاق تعاون علمي وفني بهدف دعم عملية نقل المعارف العلمية والفنية والتطبيقية إلى الوسط الأكاديمي الجامعي وتقديم الاستشارات والخدمات العلمية التخصصية إلى الشركة.

وبموجب الاتفاق الذي وقعه رئيس جامعة دمشق الدكتور محمد أسامة الجبان ومدير شركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات الدكتور سامر أبو عمار بالنيابة عن رئيس مجلس الإدارة أحمد الأنصاري يتعاون الجانبان في مجالات البحوث والنشاطات العلمية المشتركة والتدريب عن طريق تنفيذ بحوث علمية أساسية وتطبيقية مشتركة في مجال التنمية البيئية وإقامة الدورات التدريبية المشتركة بما يخدم تأهيل الكوادر من كلا الجانبين في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك وذلك حسب الحاجة وضمن برامج يتفق عليها مسبقاً.

وحسب الاتفاق يتعاون الجانبان في مجالات البحوث والنشاطات العلمية المشتركة والتدريب عن طريق تنفيذ بحوث علمية أساسية وتطبيقية مشتركة في مجال التنمية البيئية وإقامة الدورات التدريبية المشتركة بما يخدم تأهيل الكوادر من كلا الجانبين وتدريب وتأهيل طلاب المرحلة الجامعية ضمن الشركة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.

كما يضمن الاتفاق الذي يستمر لخمس سنوات تدريب وتأهيل طلاب المرحلة الجامعية الأولى في جامعة دمشق ضمن الشركة في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك فضلاً عن إقامة ورشات عمل ومحاضرات وندوات بإشراف وتنسيق الجانبين واستقبال طلاب الماجستير والمشاركة في الإشراف على بحوثهم وتجاربهم التي تتم في المصفاة إضافة إلى إقامة المسابقات العلمية وحفظ المقالات الفائزة لجمعها ونشرها في كتاب يوزع مجاناً على مكاتب الكليات ومكافأة المقالات الفائزة بحسب القوانين الناظمة.

وبحسب بنود الاتفاق تعتبر النتائج المستخلصة من برامج البحوث المشتركة ملكية مشتركة للجانبين في هذا الاتفاق ولا يجوز إصدارها أو استغلالها بشكل تجاري من قبل أي فريق قبل الحصول على موافقة خطية من الفريق الآخر كما يتم تشكيل لجنة متابعة وتنسيق بين الجانبين مع بيان مهامها ومسؤولياتها.

وفي تصريح للإعلاميين أشار الدكتور الجبان إلى أن جامعة دمشق ترتبط بشركة مصفاة دمشق للبتروكيماويات من خلال اتفاقية سابقة كان لها مساهمة في رعاية عدد من المشاريع البحثية المتميزة وحاليا تم الاتفاق مع الشركة على توسيع الرعاية لتشمل عدداً إضافياً من المشاريع والأبحاث التي تتعلق بالبيئة والزيوت بمختلف أنواعها وهي من صلب عمل الشركة فضلاً عن زيارة عدد من طلاب المعاهد التقانية إلى الشركة للتدريب إضافة إلى الاتفاق لرعاية عدد من المشاريع الاقتصادية والمؤتمرات العلمية المزمع عقدها في جامعة دمشق.

بدوره أوضح الدكتور سامر أبو عمار مدير الشركة أن الاتفاق يأتي في سياق الخطة العلمية للشركة لمواكبة التطورات العلمية الحاصلة في مجالات البيئة والصناعات الكيميائية والبتروكيميائية من خلال إتاحة الفرصة أمام الطلبة والباحثين الأكاديميين في المرحلتين الجامعية الأولى والماجستير لتطبيق أبحاثهم وتنفيذ تجاربهم في مخابر الشركة واختبار إنتاجهم العلمي بشكل تطبيقي على منتجات الشركة منوهاً بدور ورشات العمل والندوات والمحاضرات العلمية في ربط التعليم بسوق العمل ورفع مستوى الأبحاث العلمية عند استخلاص النتائج والتوصيات الرامية إلى تحسين واقع البيئة والصناعات الكيميائية والبتروكيمائية.

يذكر أن شركة مصفاة دمشق تتعاون مع جامعة دمشق منذ عام 2007 وسبق لها أن دعمت وأشرفت على العديد من الأبحاث ومشاريع التخرج لطلبة جامعة دمشق في مجال البيئة والجودة والأمانة وعملت على طباعة كتاب (الطريق إلى بيئة) لدعم مفهوم البيئة النظيفة ولدى الشركة كامل الاستعداد والرغبة في دعم أي مشروع علمي أو بحث تطبيقي يساهم في تنمية البيئة.

هيلانه الهندي

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

جامعة دمشق تعدل موعد امتحانات الدورة التكميلية لطلاب السنوات الأخيرة

دمشق-سانا أعلنت جامعة دمشق اليوم تعديل موعد امتحانات الدورة التكميلية لطلاب السنوات الأخيرة