الشريط الأخباري

برنامج التوجيه التخصصي لليافعين 2022: تمكين الخيارات للوصول إلى نتائج فاعلة

دمشق-سانا

أطلقت اليوم مؤسسة (هنا هويتي) التنموية برنامج التوجيه التخصصي لليافعين 2022 بالتعاون مع وزارة التربية وجامعة دمشق وفرع الجامعة للاتحاد الوطني لطلبة سورية وعدد من المؤسسات والجهات المتخصصة والاستشارية في المجال التعليمي والتنموي الشبابي.

والبرنامج الذي يقام على مدرج جامعة دمشق على مدى يومين يتضمن ورشات عمل ومجموعة جلسات عالية المستوى تخصصية تعريفية عن أنواع الاختصاصات في كل القطاعات الجامعية والمهنية والمشاركة ستكون مفتوحة ومتاحة لكل طلاب المدارس.

وشملت الجلسات التي تشارك فيها مؤسسة سعادة للثقافة والمركز الثقافي الروسي والجمعية السورية للمعلوماتية وشركة اليسير سيريا محاور في علوم التكنولوجيا والبرمجيات والزراعة والاقتصاد والاقتصاد الزراعي والصحة الغذائية والعلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال والصحة وعلم التصميم والهندسات والفنون بأنواعها والعلوم الإنسانية والقانون والحقوق والسياحة والتعليم الإلكتروني والمدارس المهنية والحرف والإعلام والصحافة والبرامج المهنية المتخصصة إضافة إلى الدراسة في روسيا والمنح.

وزير التربية دارم طباع بين في كلمة له أهمية إقامة البرامج التخصصية لليافعين للاستفادة من الخبرات التي سيتم عرضها للطلبة بما يخلق جيلاً من الشباب المتعلم القادر على بناء مجتمع مزدهر.

رئيس جامعة دمشق محمد أسامة الجبان أشار إلى أن اختيار الطالب لتخصصه له أثر كبير في التأثير على مسيرة حياته والبرنامج مهم في التعرف على الميول والرغبات الشخصية وإبرز التخصصات الجامعية ومتطلبات سوق العمل بما ينعكس على ابداعه في اختصاصه الجامعي مستقبلاً ورسم معالم المستقبل الوظيفي للطالب بعد التخرج.

رئيس مجلس أمناء مؤسسة (هنا هويتي) التنموي ماريا سعادة أوضحت أن البرنامج يعتمد على تسهيل عملية اختيار الشباب لمستقبلهم الجامعي والدراسي لافتة إلى أنه سيتم خلال الجلسات المكثفة التوعية بكل الاختصاصات وخاصة الجديدة التي تنشأ على المستوى الدولي كونه من المهم أن يتعرف الطلاب على كل ما هو جديد إضافة إلى دور التكنولوجيا في تسهيل التواصل والتعلم واكتساب المعرفة ليتمكنوا بخياراتهم ان يصلوا إلى نتيجة فاعلة تفيد بلدهم مستقبلاً.

شارك في الجلسات اليوم طلاب من المرحلة الثانوية من عمر 15 وحتى 18 من المدارس والمؤسسات المعنية وعدد من الأكاديميين والاختصاصيين المحليين واللبنانيين.

يشار إلى أن مؤسسة (هنا هويتي) تأسست عام 2020 وهدفها تنمية قدرات اليافعين وتمكينهم ومساعدتهم في تحديد مسار حياتهم.

مهند سليمان وبشرى برهوم

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency