زاخاروفا: فرض عقوبات إضافية على كوريا الديمقراطية أمر خاطئ

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن فرض قيود وعقوبات دولية جديدة على كوريا الديمقراطية لا طائل من ورائه.

وقالت زاخاروفا في بيان نشر اليوم على موقع الوزارة “إن سياسة زيادة ضغط العقوبات على جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية استنفدت نفسها في هذه المرحلة وبالتالي فإن فرض قيود دولية جديدة هو أمر خاطئ وعديم الجدوى وله عواقب إنسانية خطيرة” موضحة أن العقوبات غير إنسانية ولا سيما في ظروف تفشي جائحة كورونا في البلاد.

وأضافت زاخاروفا إن كوريا الديمقراطية عانت الأمرين بسبب نظام عقوبات مجلس الأمن الدولي الساري منذ سنوات عديدة والذي تفاقم أثره السلبي على مواطنيها العاديين بسبب الإجراءات التقييدية الأحادية غير المشروعة داعية إلى التخلى عن هذا التصعيد المؤدي إلى طريق مسدود والعودة إلى البحث المشترك عن حلول سياسية ودبلوماسية للأزمة في شبه الجزيرة الكورية.

وأكدت زاخاروفا أن “المشاكل الأمنية في المنطقة والتي تهم روسيا مباشرة لا يمكن حلها بطرق بدائية ومباشرة مصحوبة بآثار جانبية خطيرة على سكانها”.

واستخدمت روسيا والصين أول من أمس حق النقض الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشروع قرار أمريكي بشأن توسيع العقوبات ضد كوريا الديمقراطية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: استونيا أضحت ساحة بريطانية لنشر (فيروس) معاداة روسيا

موسكو-سانا قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن استونيا تحولت على مدار سنوات …