دول مجموعة (ألبا) تدعو للتعاون في مواجهة التدخلات الأمريكية

هافانا-سانا

أكدت مجموعة دول التحالف البوليفاري لشعوب القارة الأمريكية ألبا ضرورة زيادة التضامن والتعاون فيما بينها لمواجهة التدخلات الأمريكية في شؤون دول أمريكا اللاتينية والتحديات الاقتصادية الناجمة عن الإجراءات القسرية أحادية الجانب.

وعبرت المجموعة في البيان الختامي للقمة الحادية والعشرين لدولها التي اختتمت أعمالها في العاصمة الكوبية هافانا بحضور كل من الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو والرئيس البوليفي لويس آرسي ورئيس نيكاراغوا دانييل اورتيغا ورؤساء ووزراء خارجية الدول الأعضاء عن رفضها للسياسة الأمريكية تجاه دول التحالف والتي تشكل انتهاكات واضحة للمبادئ المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وطالب البيان باحترام حق تقرير المصير للشعوب والسيادة والسلامة الإقليمية وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل دولة داعياً إلى الوحدة أمام محاولات الولايات المتحدة خلق انقسامات ضمن دول التكتل.

وأعرب البيان عن تضامن دول ألبا مع كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا في مواجهة السياسات التمييزية التي تمارسها الولايات المتحدة ضدهم مؤكداً أن عدم دعوة هذه الدول من قبل الإدارة الأمريكية للمشاركة في قمة الأمريكيتين التي ستقام في لوس أنجلوس “يشكل سابقة تاريخية خطيرة وإساءة للعلاقات مع شعوب أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي”.

وجدد البيان رفض دول التحالف البوليفاري للتدابير القسرية أحادية الجانب ضد فنزويلا ونيكاراغوا والحصار الاقتصادي والتجاري والمالي ضد كوبا لافتاً إلى أان هذه الإجراءات تشكل انتهاكاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

من جانبه أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل في ختام القمة أهمية الوحدة من أجل الدفاع عن سيادة دول التحالف البوليفاري داعياً إلى الالتزام باتباع سياسة الاحترام المتبادل ورفض الإملاءات الخارجية والسياسات الإقصائية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency