الشريط الأخباري
عــاجــل مجلس الوزراء يوافق على رصد أكثر من مليارين وستمئة مليون ليرة سورية للتعويض عن الأضرار الناجمة عن العاصفة الأخيرة في محافظة اللاذقية

اتحاد كتاب السويداء يحتفي بتجربة الأديب الراحل سعيد أبو الحسن

السويداء-سانا

تجربة الأديب الراحل سعيد أبو الحسن ومسيرته الأدبية والفكرية والكفاحية شكلت محور ندوة تكريمية نظمها فرع اتحاد الكتاب العرب بالسويداء اليوم بمقره استحضاراً وتقديراً لحياة الراحل الحافلة بالعلم والعطاء والنضال.

وأوضحت رئيس فرع اتحاد الكتاب العرب بالسويداء الكاتبة وجدان أبو محمود أن الفعالية تأتي في إطار الاحتفاء وتسليط الضوء على قامات أثرت الحياة الثقافية والفكرية وأضافت الكثير إليها مبينة أن الأديب الراحل صاحب فكر وقيم رائدة حفرت عميقاً في ذاكرة وتاريخ المحافظة.

الكاتب الدكتور غسان المتني أحد أقرباء الأديب الراحل استعرض خلال الندوة جوانب من مسيرة أبو الحسن وملامح من شخصيته وفكره ونضاله السياسي والاجتماعي والوحدوي والفكري والثقافي لافتاً إلى أنه كرس جل حياته لإرساء قيم اجتماعية وفكرية وأخلاقية في كتاباته وسلوكه عبرت عن فكر تنويري جديد مرتكزاً في عمله إلى العقلانية والخلقية ونقده للعديد من العادات والتقاليد التي رآها عقبة أمام التقدم.

وقدم الباحث الدكتور فندي أبو فخر إضاءات من حياة الأديب الراحل النضالية والكفاحية كشخصية ريادية على مستوى سورية والوطن العربي له مساهمة عميقة في تأصيل الفكر القومي حيث نذر حياته منذ يفاعته حتى وفاته من أجل وطنه وأمته متماهياً مع قضايا مجتمعه الاجتماعية والأخلاقية والوطنية ولم يتوان حتى خلال مرحلة الشيخوخة عن تقديم العلم والمعرفة وتعميق الثقافة لكل طالب.

ولفت المعلم المتقاعد عدنان الزغيز إلى أن الأديب الراحل كان شخصية متعددة المواهب إحداها الشعر الذي نظمه باللغتين العربية والفرنسية حيث واكب من خلاله الأحداث القومية والوطنية والاجتماعية وامتلك مؤهلات كبيرة للخوض في بحر الأدب العربي متسلحاً بثقافة تراثية وتاريخية موسوعية.

رافق الندوة التي حضرها عدد من أعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب العرب في سورية وحشد من الكتاب والمفكرين والمهتمين بالمحافظة افتتاح قاعة تحمل اسم الأديب بمقر فرع اتحاد الكتاب مع تقديم درع تقدير لذويه تقديراً لمسيرته الزاخرة.

والأديب الراحل توفي عام 1998 وهو من مواليد قرية عرمان بالسويداء عام 1912 حاصل على إجازة في الحقوق من معهد الحقوق الفرنسي ببيروت كما حصل على شهادة خاصة في تاريخ الأدب العربي في معهد الآداب الشرقية ببيروت وله العديد من الآثار الأدبية والمعرفية منها كتب ودراسات وسير ذاتية إلى جانب دواوين شعرية وقصة للأطفال (رسالة إلى ولدي) وفي مجال الترجمة له ترجمات عن اللغة الفرنسية منها (الحق والقانون أو الشعب والحكومة) لفيكتور هوغو وغيرها.

الأديب أبو الحسن عضو اتحاد الكتاب العرب ورئيس فرع الإتحاد بالسويداء من عام 1987 الى 1995 قدم العديد من المقالات والقصص والقصائد في المجلات والجرائد السورية والعربية المهمة إضافة إلى إصداره عام 1951 مجلة (الخابور) في مدينة القامشلي وظلت حتى عام 1955 حيث بدل اسمها بـ (المواكب) وتبحث في الآداب والعلوم والاجتماع حتى توقفت عن الصدور نهاية 1956.

غسان خيو

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الكأس العاشرة.. لوحة مسرحية شعرية دعماً للمواهب الشابة

السويداء-سانا استضاف فرع اتحاد الكتاب العرب في السويداء اليوم تجربة هي الأولى من نوعها