ارتفاع عدد ضحايا إطلاق النار داخل مدرسة بولاية تكساس الأمريكية إلى 14 قتيلاً

واشنطن- سانا

قتل 14 طفلاً وأستاذ اليوم إثر هجوم نفذه مسلح داخل مدرسة ابتدائية في مدينة اوفالدي بولاية تكساس الأمريكية إضافة إلى مقتل المسلح منفذ الهجوم.

وقال حاكم الولاية غريغ أبوت إن 14 تلميذا على الأقل ومدرسا قتلوا في حادث إطلاق النار الذي وقع داخل مدرسة “روب” الابتدائية في أوفال.

وأشار إلى أن الجاني هو طالب يبلغ من العمر 18 عاما في مدرسة أوفالدي الثانوية وأنه قتل إثر الهجوم.

ولفت المركز الوطني الأمريكي لعمليات مكافحة الإرهاب إلى أنه في الوقت الحالي لا يعتقد أن هناك خلفيات إرهابية واضحة وراء الحادث.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل طفلين على الأقل وجرح 12 آخرين اليوم في حادث إطلاق نار داخل مدرسة ابتدائية فى مدينة اوفالدى بولاية تكساس الأمريكية.

ونقلت اسوشيتد برس عن إدارة الشرطة فى الولاية قولها إن طفلين توفيا متأثرين بإصابات بطلقات نارية فى الحادث إلا إنها لم تعط مزيدا من التفاصيل عن الحادث.

وكانت إدارة المدرسة أفادت فى وقت سابق بإقدام مسلح على إطلاق النار داخل حرم مدرسة ابتدائية فى مدينة أوفالدى بولاية تكساس الأمريكية وبقي متحصنا داخلها.

ويضاف هذا الحادث إلى سلسلة حوادث إطلاق النار التى تشهدها الولايات المتحدة والتى باتت أمراً شائعا فيها وهو أمر يعزوه المراقبون إلى انتشار ثقافة العنف فى المجتمع الأمريكي وسهولة حيازة السلاح الفردي.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

إصابة شخص في تحطم طائرة صغيرة بولاية تكساس الأمريكية

تكساس-سانا أعلنت السلطات الأمريكية عن تحطم طائرة صغيرة في مطار بولاية تكساس الأمريكية