الشريط الأخباري

مع دخوله دائرة الركود.. الاقتصاد الأمريكي يفقد ثقة الشركات الصغيرة به

واشنطن-سانا

مع اتجاه الاقتصاد الأمريكي نحو المزيد من الركود بسبب ضغوط التضخم وارتفاع أسعار الفائدة تراجعت ثقة الشركات الصغيرة في اقتصاد بلادها وسط ترجيحات بأن تزداد الظروف الاقتصادية في الولايات المتحدة سوءاً العام المقبل حسب صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية.

وأوضحت الصحيفة في تقرير لها أن أصحاب الشركات والأعمال الصغيرة فقدوا ثقتهم بالاقتصاد الأمريكي مع تدهور توقعات تحسن ظروف العمل وارتفاع مستوى التضخم واضطراب سلاسل الإمداد ونقص العمالة الأمر الذي ألقى بظلال ثقيلة على مستقبل هذه الشركات وإمكانية استمرارها في المستقبل القريب.

الصحيفة أشارت إلى مسح تضمن أكثر من 600 شركة صغيرة أجرته شركة فيستيج لاستشارات الأعمال أظهر أن 57 بالمئة من أصحاب هذه الشركات يتوقعون ظروفاً اقتصادية أكثر سوءاً في الولايات المتحدة العام المقبل وأن نسبة الشركات الصغيرة التي تتوقع زيادة الإيرادات عام 2023 انخفضت إلى 61 بالمئة مقارنة بـ79 بالمئة في أيار عام 2020.

ويظهر الاقتصاد الأمريكي مؤشرات التعرض للإجهاد في ظل ضغط من أعلى معدلات التضخم على مدى عقود وصعود أسعار الفائدة ما يرفع من مخاطر حدوث انكماش اقتصادي.. كما يلاحظ المستثمرون هبوط سوق الأسهم بشكل كبير ما يعزز المخاوف من التأثيرات السلبية على النمو.

بدورها أشارت مجلة فوربس الأمريكية إلى الأزمة الاقتصادية الكبيرة التي تشهدها الولايات المتحدة وقالت: إنه على الرغم من توقعات الاقتصاديين بنمو نسبته 1 بالمئة إلا أن الاقتصاد الأمريكي انكمش بمعدل سنوي قدره 1.4 بالمئة في الربع الأول من العام الجاري في حين ارتفع التضخم بنسبة 6.6 بالمئة مقارنة بآذار عام 2021 وهى أعلى زيادة سنوية في الأربعين عاماً الماضية.

وفي الوقت الذي تتحمل فيه العائلات الأمريكية آثار صعود أسعار الوقود والغذاء إلى مستويات قياسية وبدأت ترزح تحت ضغط الديون لتدبير أمور معيشتها اعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس بأن الولايات المتحدة تواجه “رياحاً اقتصادية معاكسة” وأن قراره الإفراج عن ملايين من براميل النفط من الاحتياطيات الأمريكية لتعزيز الإمدادات لم يكن كافياً لخفض الأسعار التي سجلت مستويات قياسية في الأيام الأخيرة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency