الخارجية الفلسطينية تدين اقتحامات (بينيت) المتكررة للضفة الغربية

القدس المحتلة-سانا

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم اقتحامات رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينيت الاستفزازية لشمال الضفة الغربية مؤكدة أنها تعكس إصرار الاحتلال على توسيع عمليات الاستيطان في انتهاك سافر للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وقرارات الشرعية الدولية.

وأشارت الوزارة في بيان نقلته وكالة وفا إلى أن “زيارات” بينيت الاستفزازية المتكررة لمستوطنات مقامة شمال الضفة بحماية قوات الاحتلال هي اقتحام لأرض فلسطينية محتلة مبينة أن رئيس حكومة الاحتلال باقتحاماته هذه ومنحه الضوء الأخضر لقواته باستخدام الرصاص الحي ضد الفلسطينيين يتحدى المجتمع الدولي والأمم المتحدة وقراراتها ما يتطلب من مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤلياته.

ولفتت الخارجية الفلسطينية إلى أن إقامة المستوطنات كأمر واقع لا تغير في القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية التي تنص على أن الاستيطان بجميع أشكاله غير شرعي وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن 2334 الذي يطالب بوقف الاستيطان.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

الخارجية الفلسطينية تطالب مجلس الأمن بتنفيذ القرارات الأممية

القدس المحتلة -سانا جددت وزارة الخارجية الفلسطينية مطالبتها المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن