الشريط الأخباري

اتحاد كتاب مصر يعلن تضامنه ووقوفه إلى جانب سورية في مواجهة العدوان

القاهرة- سانا

أكدت لجنة العلاقات العربية في النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر وقوفها وتضامنها الكامل مع سورية في مواجهة العدوان والمؤامرات الخارجية التي تعرضت لها مستنكرة في الوقت نفسه الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية والمجازر التي يرتكبها العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

وقال رئيس لجنة العلاقات العربية الدكتور بسيم عبد العظيم خلال ندوة عقدت اليوم بمقر النقابة في القاهرة تحت عنوان “سورية .. والإبداع العربي”:”نعلن وقوفنا إلى جانب سورية في معركتها ومعركتنا جميعاً ونؤكد مؤازرتها وووقوفنا إلى جانبها “.

بدوره قال الشاعر مختار عيسى:”نقف إلى جانب سورية في مواجهة الظلم الذي تعرضت له بعد أن تكالبت عليها قوى الشر في العالم” مشيرا إلى أن هذه القوى استهدفت مصر والعراق من قبل وتريد فرض رؤيتها المنحرفة عن الديمقراطية بالقوة.

من جهتها قالت الشاعرة منى عوض الرئيس الشرفي للجنة العلاقات العربية: “نحن شعب واحد وما يحدث من دمار وحروب هي مؤامرات من الغرب لتفتيت الدول العربية ذات التاريخ العريق” مضيفة:”تعرض الوطن ويتعرض لاستهداف منذ قديم الأزل لكن الحق والعروبة تنتصر رغم الفتن”.

وأوضحت المنسق للجنة العلاقات العربية الأديبة سهام الزعيري أن ما تعرضت له سورية من عمليات تخريب ومؤامرات لا يمكن أن يرضى عنها مصري وعربي ونحن دائماً نسعى للتقارب والتلاحم في الفعاليات الثقافية والأدبية مشيرة إلى أن سورية بالنسبة للعرب إشراقة الحق في مواجهة قوى الظلم.

بدورها قالت نائب السفير في البعثة الدبلوماسية السورية لدى مصر رنا الآغا إن سورية قدمت التضحيات في مواجهة المؤامرة التي شنت وتشن عليها وصمدت وانتصرت بفضل تضحيات دماء الشهداء الأبرار وتلاحم الشعب الأبي مع قيادته وجيشه مشيرة إلى أنه رغم العدوان الغاشم الذي استمر سنوات ورغم كل أنواع الحصار والإرهاب إلا أن كتاب سورية لا يزالون يبدعون ويقدمون للفكر والأدب العربي والعالمي الروائع التي تثري المكتبات.

شارك في الندوة عدد من الكتاب والشعراء العرب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency