معرض فني لطلاب معهد الثقافة الشعبية في ثقافي أبو رمانة

دمشق-سانا

تنوعت أعمال المشاركين في المعرض الفني الذي ضم اجيالا مختلفة ونظمه معهد الثقافة الشعبية في الصالحية بين المدراس التشكيلية المختلفة والأساليب المتعددة والموضوعات المنوعة.

المعرض الذي استضافه المركز الثقافي العربي في أبو رمانة حاكى أفكار الفنانين الشباب والشابات المشاركين فيه وما يدور في خلجاتهم من عواطف ومشاعر لتزدان أروقة المركز وجدرانه بـ 37 لوحة زيتية وإكريليك وأعمال من الخط العربي.

حارات دمشق القديمة كانت العنوان الأبرز لأعمال الفنان التشكيلي علي السعيدي حيث أوضح في تصريح لمراسل سانا أنه شارك بـ 4 لوحات بأحجام مختلفة جسدت إحداها الطبيعة الصامتة أما اللوحات الأخرى فجسدت التراث الدمشقي من البيت العربي إلى الحارات القديمة بأسلوب مختلف ورؤية بصرية تثري عين المتلقي مستخدما تقنية الإكريليك والألوان الزيتية.

الفنانة التشكيلية روشان قصيباتي شاركت بـ 6 لوحات زيتية ركزت بموضوعاتها على أحاسيس الأنثى من الحزن والأمل مستخدمة فيها الألوان الزيتية معتبرة أن مشاركة فنانين كبار في هذا المعرض يعد قيمة مضافة للمشاركين ويمنحها الثقة بالأداء والخبرة بالعمل.

طالبة كلية الإعلام رنيم قبيطري شاركت بلوحتين زيتيتين الأولى بورتريه تعبر عن الأنثى ومدى قدرتها على إثبات وجودها في المجتمع أما الثانية فهي مستقاة من أعمال الفنان الإسباني بيكاسو.

وشاركت الشابة ميرفت الرفاعي بلوحة من المدرسة التكعيبية التي تفرد بها بيكاسو وحملت عنوان “حارات” مستخدمة فيها الألوان الزيتية مشيرة إلى أنها  تفضل المدرسة التعبيرية وتركز في أعمالها على المرأة ومشاعرها.

وبينت مشرفة المعرض الفنانة التشكيلية رغدة سعيد أن المعرض تميز بالبصمة الأنثوية التي أظهرت مشاعر الفنانات المشاركات لافتة إلى أن المشاركين هم من خريجي المعهد القدامى الذين أضافوا قيمة فنية كبيرة وخبرة للطلاب والطالبات.

ورأت نعيمة سليمان مديرة الثقافة في دمشق أن أساليب الفنانين المشاركين في المعرض تدل على تطورهن وامتلاكهن لمواهب فريدة من نوعها من حيث استخدام التقنيات وتعدد المدارس.

بدورها أثنت مديرة ثقافي أبو رمانة رباب أحمد على المواهب الشابة رغم تفاوت المستويات بينها مبينة أن هذا المعرض هو نتاج عمل طلاب المعهد وهو فرصة مهمة لاكتساب ثقافة بصرية وهي بداية لتدريب كل من يرغب في خوض غمار الفن التشكيلي.

وأكدت سماح عزو مديرة معهد الثقافة الشعبية أن الهدف الأساسي للمعهد هو دعم الطاقات الشابة ومساعدتها في الدخول إلى معترك الحياة الفنية مع التركيز على الجانب الفني الذي يضم الرسم والموسيقى والخط العربي والكروشيه.

هادي عمران

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

النرجسية ودور الثقافة في مواجهتها في ثقافي جرمانا

دمشق-سانا صفات الشخصية النرجسية وأشكالها المتنوعة والمتعددة كانت موضوع المحاضرة التي ألقتها الباحثة هيام