عباس: جريمة اغتيال أبو عاقلة يجب ألا تمر دون عقاب

القدس المحتلة-سانا

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن جريمة الاحتلال الإسرائيلي باغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة في مخيم جنين أمس يجب ألا تمر دون عقاب مشيراً إلى أنه سيتم التوجه فوراً إلى المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة مرتكبي هذه الجريمة.

وقال عباس في كلمة اليوم خلال تشييع جثمان أبو عاقلة: “نودع اليوم شيرين أبو عاقلة شهيدة فلسطين والقدس.. شهيدة الحقيقة والكلمة الحرة ورمز المرأة الفلسطينية والإعلامية المناضلة التي ضحت بحياتها دفاعاً عن قضيتها وشعبها وكانت صوتاً صادقاً ووطنياً نقل معاناة أمهات الشهداء والأسرى ومعاناة القدس والمخيمات والاعتصامات واقتحامات المدن والقرى”.

ولفت عباس إلى أن جريمة الاحتلال اغتيال أبو عاقلة ليست الأولى حيث سقط العشرات من شهداء الكلمة من الصحفيين الفلسطينيين مؤكداً أن سلطات الاحتلال لن تستطيع بجريمتها هذه أن تغيب الحقيقة ولا يجب أن تمر هذه الجريمة دون عقاب.

وقرر عباس منح الشهيدة أبو عاقلة وسام نجمة القدس.

وكانت أبو عاقلة استشهدت أمس أثناء تغطيتها العدوان الإسرائيلي على مخيم جنين حيث استهدفتها قوات الاحتلال برصاصة في الرأس رغم أنها كانت ترتدي جميع معدات وعلامات التعريف بالصحافة الأمر الذي لقي إدانات فلسطينية وعربية ودولية واسعة ومطالبات بإجراء تحقيق دولي في هذه الجريمة.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

تحقيق لأسوشيتد برس يؤكد مسؤولية الاحتلال الإسرائيلي عن اغتيال الإعلامية أبو عاقلة

القدس المحتلة-سانا عقب مرور أسبوعين على جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على