مجلة بوليتيكو: أميركيون قاتلوا في أوكرانيا إلى جانب نظام كييف

واشنطن-سانا

كشفت مجلة بوليتيكو الأميركية أن عدداً غير معروف من الأميركيين من ذوي الخلفية العسكرية شاركوا في الصراع الأوكراني إلى جانب قوات نظام كييف ومرتزقتها.

وذكرت المجلة أن السفارة الأوكرانية في واشنطن تقوم باستخدام الانترنت لتجنيد “متطوعين” أجانب وذلك بعد ان كان الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي قد حرض الأوروبيين على الانضمام للصراع بالزعم أن “أي شخص يرغب بالانضمام” للدفاع عن أمن أوروبا والعالم” يمكنه القدوم والقتال إلى جانب القوات الأوكرانية”.

ووفقاً للمجلة فإن المدعو “هاريسون جوزيفوفيتش” ترك عمله كضابط شرطة في شيكاغو وترأس مجموعة أطلق عليها اسم “تاسك فورس يانكي” تتكون من 190 شخصاً نشروا في أماكن قتالية بأوكرانيا مؤكداً أن هناك الآلاف من “المتطوعين” الأميركيين وغيرهم أيضا في أوكرانيا.

وكان ويلي جوزف كانسل العسكري السابق في مشاة البحرية الأميركية قتل الأسبوع الماضي في أوكرانيا بعد أن انضم إلى صفوف المرتزقة الأجانب الذين توافدوا إلى أوكرانيا لدعم نظامها فى مواجهة القوات الروسية وقوات جمهوريتى دونيتسك ولوغانسك فيما أعلنت الخارجية البريطانية مقتل مرتزق بريطاني فى أوكرانيا وفقدان آخر.

وكانت وزارة الدفاع الروسية كشفت في وقت سابق أن حكومة كييف جندت آلاف المرتزقة من 63 دولة لافتة إلى أن القوات الروسية خلال عمليتها العسكرية لحماية سكان دونباس استطاعت تصفية أكثر من ألف منهم.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مقتل ثاني مرتزق أمريكي خلال قتاله إلى جانب قوات النظام الأوكراني

واشنطن-سانا أكدت وزارة الخارجية الأمريكية مقتل أمريكي ثان بعد انضمامه سابقا إلى صفوف المرتزقة الأجانب