مجلس الاتحاد الروسي: وجود أسلحة دمار شامل أمريكية في أوروبا يمثل تهديداً لأوروبا نفسها

موسكو-سانا

أكد مجلس الاتحاد الروسي أن وجود أسلحة دمار شامل أمريكية في أوروبا يمثل تهديدا لأوروبا بما في ذلك روسيا معتبراً أن إعلان بولندا استعدادها لنشر الأسلحة النووية الأمريكية في أراضيها هو بمثابة استفزاز.

وقال نائب رئيس المجلس قسطنطين كوساتشوف لوكالة نوفوستي الروسية اليوم “من المعروف أن الأمريكيين نشروا أسلحة نووية في 6 من قواعدهم العسكرية في 5 دول أوروبية وهي ألمانيا وبلجيكا وهولندا وإيطاليا وتركيا” مشيراً إلى أن بلاده كانت قد “اقترحت أكثر من مرة على الولايات المتحدة التوصل إلى اتفاق بشأن عدم جواز نشر أسلحة نووية خارج الأراضي الوطنية لكنها لم تتلق رداً”.

ولفت إلى أن “المبادرة الحالية لسياسي بولندي رفيع المستوى هي استفزاز جديد هادف فقط أولاً إلى تذكير الأمريكيين بوجود بولندا الموالية لهم وثانياً التعمق تحت المظلة النووية الأمريكية”.

وكان نائب رئيس الوزراء البولندي زعيم الحزب الحاكم في وارسو ياروسلاف كاتشينسكي أعلن مؤخراً أن بولندا جاهزة لنشر الأسلحة النووية الأمريكية في أراضيها.

انظر ايضاً

كليشاس: اجتثاث النازية يقترب من هيئات سلطات كييف

موسكو-سانا اعتبر رئيس لجنة التشريع الدستوري بمجلس الاتحاد الروسي أندريه كليشاس أن عملية اجتثاث