الشريط الأخباري
عــاجــل وسائل إعلام فلسطينية: استشهاد عدد من الفلسطينيين في غارة شنها طيران الاحتلال الإسرائيلي وسط غزة

زاخاروفا: وفد أوكرانيا يعتمد على ما تمليه عليه الولايات المتحدة

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن الوفد الأوكراني الذي يشارك في المفاوضات مع روسيا لا يمثل وجهة النظر الأوكرانية بل يعمل وفقا للتوصيات الأمريكية.

وقالت زاخاروفا في تصريح للصحفيين اليوم “من الممكن إجراء حوار بناء إذا كان من تتحاور معه يمثل جهته على عكس ما نشهده في المفاوضات بخصوص أوكرانيا فوفدها يعتمد على ما تمليه عليه الولايات المتحدة”.

وتساءلت زاخاروفا “عندما يتظاهر الناس بتمثيل وطنهم وشعبهم لكنهم في الواقع يقرؤون الكتيبات والمواد التي يكتبها المسؤولون الأمريكيون فأي حوار سيكون في هذه الحالة” مضيفة “قد يكون هناك حوار لكنه لن يؤدي إلى النتيجة المرجوة”.

وأشارت زاخاروفا إلى أنه بالاشتراك مع واشنطن صوتت كييف في منصة الأمم المتحدة أكثر من مرة ضد القرار الذي قدمته روسيا بشأن مكافحة تمجيد النازية والنازية الجديدة.

وبخصوص العلاقة مع اليابان قالت زاخاروفا إنه من غير الممكن مناقشة وثيقة أساسية للعلاقات الثنائية معها في وقت تتخذ فيه الحكومة اليابانية مواقف غير ودية تجاه روسيا.

وقالت زاخاروفا “لم تكتف اليابان بإصدار عدد من التصريحات غير المقبولة فحسب بل نفذت أيضاً عدداً من هذه الأعمال العدائية كالعقوبات.. وبالتالي لا يمكن مناقشة التوقيع على وثيقة أساسية في العلاقات الثنائية مع دولة تتخذ مواقف غير ودية صريحة تجاهنا وتحاول بشكل منهجي إلحاق الضرر بمصالح بلدنا” مضيفة “في مثل هذه الظروف ومع هذا النهج من القيادة اليابانية فإنه لا يمكن الحديث عن تطوير العلاقات والوثائق ذات الصلة بمعاهدات سلام”.

وأوضحت زاخاروفا أنه منذ شباط 2022 أصبح الموضوع الأوكراني هو الموضوع الرئيسي للحكومة اليابانية على الرغم من أن اليابان ليس لها حدود مع أوكرانيا مشيرة إلى أن اليابان “لم تنضم إلى الجوقة المعادية للروس فحسب بل وقفت في الطليعة.. وربما بدأت في تقديم صوت الولايات المتحدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وكانت الخارجية الروسية أعلنت يوم الاثنين الماضي أن موسكو قررت وقف التفاوض على معاهدة سلام مع اليابان ووقف السفر دون تأشيرة للمواطنين اليابانيين إلى جزر الكوريل الجنوبية والانسحاب من الحوار معها بشأن الإقامة المشتركة وذلك رداً على خطوات طوكيو الأخيرة غير الودية تجاه روسيا.

من جهة أخرى أكدت زاخاروفا أن سلطات كييف تمنع إجلاء اللاجئين إلى روسيا وتدفعهم قسرا إلى الغرب ما يجعل الناس رهائن في بروكسل.

وقالت: “في الواقع فإن سلطات كييف هي التي تحظر الإجلاء إلى بلدنا وتدفع اللاجئين بالقوة إلى الاتجاه الغربي.. ولا يزال الكثير منهم يحاولون أن يسافروا إلى روسيا لكن دول الاتحاد الأوروبي وبولندا في المقام الأول لا تسمح لهم بالقيام بذلك فالناس يصبحون رهائن أولاً في كييف ثم في بروكسل”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

زاخاروفا: الولايات المتحدة تتجاهل حقوق الدول الأخرى

موسكو-سانا اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي