ميليشيا (قسد) حولتها إلى مقرات عسكرية.. استمرار تعليق الامتحانات في كليات ومعاهد فرع جامعة الفرات في الحسكة

الحسكة-سانا

يواصل فرع جامعة الفرات في الحسكة تعليق الامتحانات الفصلية في كليات الجامعة بالمدينة مع استمرار ميليشيا “قسد” المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي بانتهاكاتها واستيلائها على مقرات كليتي الاقتصاد والهندسة المدنية التي تعرضت للتدمير من جراء قصفها بطيران الاحتلال الأمريكي بذريعة ملاحقة فارين من سجن الثانوية الصناعية الشهر الماضي.

وقال مدير فرع الجامعة الدكتور جمال عبد الله في تصريح لمراسل سانا إن “العملية الامتحانية في الكليات الجامعية والمعاهد التابعة لفرع الجامعة لا تزال معلقة من جراء استمرار ميليشيا (قسد) بالاستيلاء على المباني الجامعية وتحويلها إلى مقرات عسكرية الأمر الذي بات له تداعيات تعليمية كبيرة تمس جميع الطلاب”.

وأشار عبد الله  إلى أن “انتهاكات ميليشيا “قسد” بحق الكليات الجامعية والاستيلاء عليها لمصلحة قوات الاحتلال الأمريكي لتحويلها إلى مقرات عسكرية تهدد نحو 25 ألف طالب وطالبة يدرسون في 8 كليات و4 معاهد في محافظة الحسكة”.

من جانبه أكد عميد كلية الحقوق الدكتورعبد الله السلمو أن “ميليشيا “قسد” لم تسمح حتى الآن بالدخول إلى مقرات الكليات التي تعرضت لأضرار كبيرة” لافتاً إلى أن “الجهود الحكومية تركز حالياً على استعادة المقرات والاطلاع على الأضرار وخروج الميليشيا من مقر كلية الزراعة وعدم التدخل في شؤون التعليم وايجاد مقرات بديلة عن المقرات التي دمرها طيران الاحتلال الأمريكي وإعادة كل التجهيزات الخاصة بها”.

كما أشار رئيس فرع اتحاد طلبة الحسكة علاء الطلاع في تصريح للمراسل إلى أن “إصرار الميليشيا على عدم تسليم المقرات الجامعية وتحويلها إلى مواقع عسكرية يهدد آلاف الطلبة وأصبح نقل الكليات والمعاهد خياراً مطروحاً ما سيؤثر سلباً على مستقبل الطلاب من جراء ما يعانونه من تكبد السفر والتنقل بين المحافظات”.

انتهاكات ميليشيا “قسد” قابلتها حالة رفض شعبي لمخططاتها بمحاربة التعليم في المحافظة انطلاقا من المراحل الأولى وصولاً إلى التعليم الجامعي حيث أكد أهالي الحسكة أن ما تقوم به ميليشيا “قسد” يأتي تنفيذاً لمخططات المحتل الأمريكي الذي يريد تحويل المباني الجامعية إلى مناطق عسكرية لقواته مطالبين بضرورة “تدخل كل الجهات والمنظمات الدولية لاستعادة الكليات الجامعية وإخلائها من مسلحي الميليشيا ووقف انتهاكاتها بحق العملية التعليمية”.

وكان مجلس شيوخ ووجهاء العشائر والقبائل السورية طالب في بيان له برفع يد ميليشيا “قسد” الانفصالية عن التعليم في المحافظة معتبراً هذه الانتهاكات “مصادرة لحق التعليم وجريمة يجب ألا تستمر لكونها تهدد مستقبل أجيالنا الشابة وتحرم الوطن من كوادره المستقبلية التي يحتاج إليها في معركة إعادة الإعمار والبناء”.

وأسفر قصف طيران الاحتلال الأمريكي عن دمار كلي لبعض الأبنية الجامعية التابعة لفرع جامعة الفرات في الحسكة من بينها المعهد الهندسي ومدرج المؤتمرات والمدرج الثاني والثالث ومخبر الفيزياء ومخبر الصحية في الكليتين ومبنى الإدارة الجنوبية لفرع الجامعة والكتلة الجنوبية المؤلفة من طابقين مع المستودع المركزي وشؤون الطلاب والمكتب الهندسي والمكتب المالي ومكتب لجنة المشتريات ومكتب معتمد الرسوم الجامعية للهندسة المدنية والنقل وكذلك الكتلة الشمالية لمبنى إدارة الفرع والتي تضم “مكتب مدير الفرع ومكتب محاسب الرواتب ومكتب الشؤون الإدارية ومكتب ومستودع الإرساليات”.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

صدور نتائج اختبار المقدرة اللغوية للقيد في درجة الماجستير في فرع جامعة الفرات بالحسكة

الحسكة-سانا أصدر فرع جامعة الفرات في محافظة الحسكة نتائج اختبار المقدرة اللغوية للقيد في درجة …