كوبا: الحصار الأمريكي المفروض علينا ينتهك القانون الدولي

هافانا-سانا

أكدت الحكومة الكوبية أن الحصار الاقتصادي والتجاري والمالي المفروض عليها منذ ستين عاماً ينتهك القانون الدولي ويضفي طابعاً رسمياً للأعمال العدوانية وأحادية الجانب التي كان يجري القيام بها ضد كوبا منذ عشرات السنين.

وفي بيان رسمي لها اليوم بمناسبة مرور ستين عاماً على الحصار الأمريكي شددت الحكومة الكوبية على أن سياسة الحصار والخنق الاقتصادي تأتي ضمن الاستراتيجية الأمريكية الرامية إلى تقييد حق الكوبيين المشروع بالدفاع عن سيادتهم وبلورة مشروع تحرري بعيداً عن الهيمنة الإمبريالية.

ولفتت الحكومة في بيانها إلى أن الهدف من الحصار الأمريكي عزل كوبا ومعاقبة من يقيمون أي نوع من العلاقة الاقتصادية والتجارية والمالية معها مؤكدة في الوقت نفسه أنه يشكل انتهاكاً واسعاً وصارخاً ومنتظماً للحقوق الإنسانية لجميع الكوبيين ويصنف بأنه “عمل إبادة” وفقاً لمعاهدة منع جريمة الإبادة والمعاقبة عليها الموقعة عام 1948.

وأكدت الحكومة الكوبية أن الولايات المتحدة لا تملك أدنى حد من الشرعية ولا المبرر الأخلاقي لفرض هذا الحصار منددة بشدة بإجراءات تشديد الحصار التي قامت بها واشنطن خلال جائحة فيروس كورونا.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

في الذكرى الـ 57 للعلاقات بين البلدين.. كوبا تؤكد موقفها الثابت والداعم لسورية

هافانا-سانا جددت كوبا موقفها الثابت الداعم لسورية وإدانتها الشديدة للحرب الإرهابية