الشريط الأخباري

أوركسترا قصيد تستحضر إرث المسرح الرحباني في دار الأسد

دمشق-سانا

إرث مسرح الأخوين الرحباني المفعم بالدفء والبساطة كان حاضرا في الأمسية الغنائية التي اختارت من خلالها أوركسترا قصيد بقيادة الموسيقي كمال سكيكر أن تبدأ أولى حفلاتها لموسم 2022.

حملت الأمسية التي احتضنتها خشبة مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون عنوان “في حضرة الرحابنة” وشارك فيها كل من الموسيقيين والمغنين الأكاديميين وسام الشاعر على آلة الأوكرديون وهبة فاهمه وسليمان حرفوش غناء.

وتنوع برنامج الأمسية من حيث المسرحيات التي قدمها الأخوان رحباني على مدى عشرين عاما رغم أن بعض الأغاني المقدمة خلالها كانت لملحنين آخرين مثل الياس الرحباني وفيلمون وهبي.

البداية كانت مع عزف الأوركسترا لمقطوعة المعركة من مسرحية جسر القمر لتؤءدي بعدها فاهمه اغنيتي مسيكم بالخير وبكرا الهوا ليؤدي الكورال أغنية جسر القمر.

الجزء الثاني من الأمسية أدت فيه فاهمه مع الاوركسترا اغنيتي ليالي الشمال الحزينة ورجعت الشتوية من مسرحية المحطة في حين عزفت الاوركسترا في الجزء الثالث من الأمسية بمرافقة الشاعر على الاوكرديون مقطوعة ناطورة المفاتيح ليقدم بعدها حرفوش أغنية وينن.

الجزء الرابع من الأمسية خصص لمسرحية ميس الريم حيث أدى حرفوش اغنية يا مارق ع الطواحين أما اغنيتا سالتك حبيبي ويا مختار المخاتير فغنتهما فاهمه.

الجزء الأخير من الأمسية خصصت لوصلة غنائية من مسرحيتي ايام الصيف ولولو حيث أدى حرفوش اغنيتي عشرة ادعش اطنعش وسيف المراجل حكم ليكون ختام الأمسية عبر ديو ثنائي مع الاوركسترا لفاهمه وحرفوش لأغنية من عز النوم.

رشا محفوض