الشريط الأخباري

الفنان جورج شويط: الكاريكاتير نبض الشارع

دمشق-سانا

الفنان جورج شويط يتميز بلوحاته الفنية التي تختصر هموم الناس وأحلامهم عبر الكاريكاتير بأسلوب يجمع الإبداع والتقنية العالية إضافة إلى توءمة بعض لوحاته مع القصة القصيرة جداً.

ويصف شويط فن الكاريكاتير بأنه فن الدهشة والبوح وهو العابر للحدود والثقافات والمشاكس والخارج عن المألوف والتقليد.

والكاريكاتير وفق الفنان شويط يختلف عن غيره من الفنون حيث يقف الرسام ليتأمل الواقع بسخرية ويتجاوز التجريد ويأتي بالبساطة والفرادة كما أنه نبض الشارع الذي يقيس أوجاع الناس ويعكس أحوال البسطاء والكادحين.

ويؤكد شويط في حديث لـ سانا أن الومضات الأولى لهذا الفن بدأت مع بزوغ شمس أقدم الحضارات حيث نرى لوحات منه مثبتة على جدران المعابد الفرعونية في مصر وفي مناطق أخرى من العالم.

ويبين شويط أنه رغم بساطة خطوط رسم الكاريكاتير إلا أنها تأتي بعد مخاض قد يكون عسيرا ًوصعباً كما السهل الممتنع وتنصهر كفكرة في خيال الرسام ثم لا تلبث أن تطلع بكامل وجعها مولوداً ضاحكاً وباكياً بذات الوقت يحكي لسان البشر في أرجاء المعمورة بطريقة محملة بالدهشة والابهار.

ونشر الكاريكاتير لا يتوقف على صفحات الجرائد والمجلات كما يؤكد شويط فهنالك فنانون على مساحة جغرافية العالم تفننوا في إيصال لوحاتهم من خلال كتب أنيقة ضمت مئات الأعمال واستقبلتها المكتبات والقراء بنهم وحتى البرامج التلفزيونية على الفضائيات تخصص حيزا جيدا لعرض الكاريكاتير المحلي والعربي والعالمي.

ولكن شويط الذي حاز جائزة عالمية في الرسم الكاريكاتوري من منظمة الأمم المتحدة يعترف أن مكانة هذا الفن لم تعد كما كانت عليه في الماضي مع تراجع دور الصحافة الورقية وطغيان اللغة الرقمية حيث أصبح أي حدث يقع في  مشارق الأرض ومغاربها يصل بكبسة زر لكل القراء ودون عناء.

وعن كتابته للقصة إلى جانب الرسم يبين شويط أوجه الشبه بين رسمة الكاريكاتير والقصة القصيرة جدا الساخرة لجهة اشتراكها بمواصفات مميزة منها التكثيف والقصر والسخرية والنقد والمرح المحبب مع تقديم المتعة والفائدة للمتلقي.

يذكر أن الرسام جورج شويط نشر اعماله في العديد من الصحف والمجلات المحلية والعربية له معارض فردية عديدة أغلبها في جامعة تشرين باللاذقية وفي عدد من المحافظات ولبنان ودول عربية ومارس الصحافة لأكثر من 40 عاماً محلياً وعربياً وحصل على جوائز محلية ودولية في مجال الكاريكاتير والقصة كما عمل في المسرح وله مساهمات في مجال الفيلم السينمائي القصير وهو رئيس النادي السينمائي الشبابي وعضو لجان تحكيم في مسابقات أدبية لاتحاد الشبيبة للأدباء الشباب.

محمد خالد الخضر

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency