الشريط الأخباري

برنار: الاتفاقية العسكرية مع الولايات المتحدة خطيرة وتستهدف روسيا

براتسلافا-سانا

أكد نائب رئيس البرلمان السلوفاكي يوراي برنار أن الاتفاقية العسكرية التي تريد الحكومة السلوفاكية التوقيع عليها مع الولايات المتحدة خطيرة وتستهدف روسيا كونها تفتح المجال لاقتراب القوات الأمريكية من الحدود الروسية.

وفي حديث لقناة ماركيزا السلوفاكية رفض برنار تحويل روسيا إلى عدو لبلاده مشيراً إلى أن نشر قوات أمريكية في مطارين عسكريين في سلوفاكيا وفقاً للاتفاقية سيعرضها لصراع جيو سياسي.

من جهة أخرى تظاهر مئات السلوفاك أمام السفارة الأمريكية في براتسلافا أمس رفضاً لهذه الاتفاقية ورفعوا شعارات تقول “لن نسلم سلوفاكيا”.

وكانت الحكومة السلوفاكية وافقت الأسبوع الماضي على أن يتم التوقيع على هذه الاتفاقية مع الجانب الأمريكي غير أن دخولها حيز التنفيذ سيتطلب بعد التوقيع عليها تصديق البرلمان السلوفاكي ومن ثم تصديق الرئيسة زوزانا تشابوتو.

وبموجب الاتفاقية التي مدتها 10 أعوام يحق للقوات الأمريكية استخدام مطارين عسكريين في سلوفاكيا للتدريب وإجراء المناورات والسكن ونشر قوات فيهما ونقل ونشر وتخزين أجهزة وتقنيات دفاعية في الأماكن المتفق عليها في حين تتخلى سلوفاكيا عن حقها بالملاحقة الجزائية لأفراد القوات الأمريكية في حال ارتكابهم أفعالاً جزائية على الأراضي السلوفاكية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency