مرتزقة الاحتلال التركي يكثفون عمليات التنقيب عن الآثار وسرقتها في عفرين

أرشيف

حلب-سانا

كثف مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية عمليات التنقيب عن الآثار تحت إشراف استخباري تركي مباشر في تل دودري الأثري بمنطقة عفرين المحتلة شمال حلب وذلك في إطار ممارساتهم الإجرامية المنظمة بحق التراث السوري.

وذكرت مصادر أهلية لـ سانا أن إرهابيين مدعومين من قوات الاحتلال التركي كثفوا خلال الأيام الأخيرة عمليات حفر وتجريف التربة بحثاً عن الآثار واللقى في تل دودري الأثري في منطقة عفرين مستخدمين معدات حديثة تم تزويدهم بها من قوات الاحتلال التركي التي تشرف مباشرة على عمليات التنقيب.

وأضافت المصادر إن قوات الاحتلال التركي تسعى للسيطرة على القطع الأثرية التي تحفظ تاريخ المنطقة وهويتها السورية وتعمل على توجيه مرتزقتها للبحث عن الآثار بغية بيعها لتجار الآثار الأتراك الذين يبيعونها بدورهم إلى تجار آثار في مختلف دول العالم.

وعمد الإرهابيون بإشراف علماء آثار ومنقبين أتراك وأمريكيين وفرنسيين خلال السنوات السابقة من عمر الحرب العدوانية على سورية إلى التنقيب في المواقع الأثرية وسرقة الكثير من اللقى فيها بغية تخريب التراث الثقافي السوري وتدميره ما يشكل جريمة حرب تضاف إلى ما ارتكب من جرائم بحق الشعب السوري وتاريخه وحضارته.

انظر ايضاً

نزوح وأضرار مادية جراء اعتداء مرتزقة الاحتلال التركي على ريف الرقة

الرقة-سانا واصل مرتزقة الاحتلال التركي من المجموعات الإرهابية عدوانهم على القرى الآمنة