كوبا تجدد إدانتها الإجراءات الاقتصادية القسرية المفروضة على سورية

هافانا-سانا

جددت كوبا إدانتها الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على الشعب السوري.

وفي كلمة خلال حفل أقيم أمس في مطار خوسيه مارتي الدولي بمناسبة إرسال 240 ألف جرعة من لقاح كورونا مقدمة كهدية من جمهورية كوبا إلى سورية أكدت النائب الأول لوزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي آنا تيريسيتا غونزاليس أن إرسال اللقاحات إلى سورية دليل على عمق ومتانة العلاقات التي تربط البلدين الصديقين مشددة على أن بلادها ورغم الحصار الأمريكي الجائر المفروض عليها تبذل قصارى جهدها لدعم الدول الأخرى في مكافحة الوباء وفي مقدمتها سورية.

بدوره أكد سفير سورية في كوبا الدكتور إدريس ميا أن هذه اللقاحات تشكل دعماً كبيراً للقطاع الصحي السوري في مواجهته لكورونا وهي دليل على عمق العلاقات الكوبية السورية وتوجه بالشكر للحكومة الكوبية على هذه المبادرة.

ولفت ميا الى أنه وعلى الرغم من الحرب الإرهابية الظالمة التي تتعرض لها سورية منذ أكثر من عشر سنوات والتي ترافقت مع حصار ظالم وفرض مزيد من التدابير القسرية عليها من قبل أمريكا والغرب فإن الحكومة السورية تعمل جاهدة على تقديم الرعاية الصحية وتحصين المواطنين ضد جائحة كورونا.

حضر حفل التسليم من الجانب الكوبي ديبوراه ريفاس نائبة وزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي وهيكتور إغارسيا مدير إدارة افريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية وسيرجيو إسبينوسا مدير التعاون الدولي في وزارة التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي وآيلين دياز المديرة التجارية في مؤسسة بيوكوبا فارما وأعضاء السفارة السورية في هافانا.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

كوبا: قمة الأميركيتين تستبعد قضايا مهمة

هافانا-سانا انتقد نائب وزير الخارجية الكوبي كارلوس فرنانديز دي كوسيو استبعاد قمة الأميركيتين المقررة في …